البرلمان البيروفي يمنح الثقة للحكومة في أول اختبار سياسي يجتازه الرئيس اليساري

اليساري الراديكالي بيدرو كاستيو في العاصمة البيروفية ليما
اليساري الراديكالي بيدرو كاستيو في العاصمة البيروفية ليما © أ ف ب

منح البرلمان البيروفي الذي تهيمن عليه المعارضة اليمينية الجمعة 27 اغسطس 2021، الثقة لحكومة الرئيس اليساري الجديد بيدرو كاستيّو الذي اجتاز بذلك أول اختبار سياسي له منذ انتخابه في تموز/يوليو 2021.

إعلان

وبعد نقاش مرير بدأ الخميس، حصلت الحكومة بقيادة غيدو بيّيدو على 73 صوتا مؤيدا مقابل 50 صوتا معارضا مع عدم امتناع أحد عن التصويت، متجاوزة الحد الأدنى المطلوب، وهو 63 صوتا من أصل 124 نائبا حاضرين في الجلسة.

وقالت رئيسة البرلمان وزعيمة المعارضة ماريا ديل كارمن ألفا بعد التصويت "لقد مُنحت الحكومة الثقة".

ورحب الرئيس كاستيّو بالتصويت عبر تويتر. وقال إن "البحث عن إجماع سيسمح لنا بالحكم مع الشعب ومن أجل تطوير سياسات عامة ذات طابع اجتماعي".

ولو لم تمنح الثقة للحكومة، كان سيتعين على كاستيّو الذي انتخب بفارق بضعة آلاف من الأصوات ضد المرشحة الشعبوية اليمينية كيكو فوجيموري، تسمية رئيس وزراء آخر لتشكيل حكومة جديدة.

وأكّد رئيس الوزراء غيدو بييدو للنواب أن "الأهداف المباشرة للحكومة هي هزيمة الوباء وإعادة تنشيط اقتصادنا" من دون ذكر وعد كاستيّو الانتخابي الرئيسي القاضي بعقد جمعية تأسيسية، وهو اقتراح عارضته المعارضة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم