ولاية تكساس تتبنى قانونا مثيرا للجدل حول قواعد الانتخابات "يستهدف تصويت الأقليات"

امرأة سوداء ترتدي قميصا مكتوب عليه "دعو الشعب يصوت"
امرأة سوداء ترتدي قميصا مكتوب عليه "دعو الشعب يصوت" © رويترز

أقر برلمان ولاية تكساس الأميركية الذي يهيمن عليه الجمهوريون، يوم الثلاثاء 31 آب - أغسطس 2021 قانون انتخابات مثيرا للجدل اعتبر أنه يحد من حق الأقليات في التصويت.

إعلان

وهذا القانون الذي يهدف رسميا إلى جعل الانتخابات أكثر أمانا استنادا إلى معلومات لا أساس لها حول عمليات تزوير واسعة في الانتخابات الرئاسية لعام 2020، يمنع خصوصا التصويت بالسيارات، ويفرض قيودا عدة على مواعيد التصويت والتصويت عبر البريد.

ويرى معارضو النص أن هذه القيود تستهدف بشكل أساسي بنودا تسهل تصويت الأقليات ولا سيما السود الذين يميلون إلى تأييد الديمقراطيين بشكل عام.

وقال حاكم ولاية تكساس غريغ أبوت في بيان الثلاثاء إنه سيوقع القانون.

ومنذ كانون الثاني/يناير، أقرت 18 ولاية على الأقل ثلاثين قانونا انتخابيا يفرض قيودا بينما هناك عشرات أخرى تجري دراستها، حسب مركز "برينان سنتر فور جاستس" البحثي.

تسارعت هذه العملية في الولايات الجمهورية وسط اتهامات لم تثبت صحتها بتزوير انتخابي واسع أطلقها دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية التي جرت في تشرين الثاني/نوفمبر 2020.

وغادر نحو خمسين عضوا ديموقراطيا في برلمان تكساس من الولاية في منتصف تموز/يوليو لمنع مجلس النواب من تحقيق النصاب القانوني لطرح القانون للتصويت.

لكن حاكم الولاية دعا إلى جلستين خاصتين على التوالي وعاد الديمقراطيون تدريجا ما سمح بتحقيق النصاب في 19 آب/أغسطس.

وبذلك تمت مناقشة القانون واعتماده الثلاثاء.

وقال المرشح الديموقراطي السابق للانتخابات الرئاسية بيتو أورورك في تغريدة الثلاثاء "الآن ليس وقت الاستسلام. حان الوقت الآن لإقرار قانون فدرالي حول حق التصويت"، في إشارة إلى نص أقره مجلس النواب الفدرالي لكن قد يعرقل الجمهوريون تبنيه في مجلس الشيوخ.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم