الإعصار أولاف يزداد قوة ويضرب سواحل المكسيك

الإعصار أولاف
الإعصار أولاف REUTERS - STRINGER

ازدادت العاصفة أولاف قوة واستحالت إعصارا من الفئة 2 ليل الخميس الجمعة 10/09 سبتمبر 2021 وضربت الساحل قرب خوسيه ديل كابو في ولاية باخا كاليفورنيا سور في شمال غرب المكسيك حيث المنتجع البحري الشهير لوس كابوس على ما أفاد المركز الوطني المكسيكي للأعاصير.

إعلان

وأوضح المركز في تقريره الأخير "أولاف ضرب اليابسة قرب سان خوسيه ديل كابو".

وعند الساعة 03,20 بتوقيت غرينتش الجمعة كان الإعصار على مسافة 40 كيلومترا قبالة سواحل كابو سان لوكاس و135 كيلومترا من لاباز في ولاية باخا كاليفورنيا سور في شمال غرب البلاد.

ويتجه الإعصار نحو الشمال الغربي بسرعة 19 كيلومترا في الساعة مصحوبا برياح سرعتها 155 كيلومترا في الساعة ما يجعله إعصارا من الفئة الثانية على مقياس سافير-سمبسون الذي يضم خمسة مستويات.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية المكسيكية من جهتها إن غطاء الغيوم "يتسبب بهطول أمطار غزيرة ظرفية تراوح بين 150 و250 كيلومترا في باخا كاليفورنا سور".

وقال الدفاع المدني في هذه الولاية فجر الجمعة إن الملاحة توقفت في المرافئ في منطقتي كابو سان لوكاس وسان خوسيه ديل كابو السياحتين.

وعلقت23 رحلة طيران في مطار لوس كابوس ورحلة من مطار لاباز.

وبسبب موقعها الجغرافي، تتأثر المكسيك كثيرا بالأعاصير.

في نهاية آب/اغطس ضرب الإعصار نورا اليابسة في ولاية خاليسكو المكسيكية ما أسفر عن سقوط قتيل ومفقود.

وفي آب/اغسطس أيضا، ضرب الإعصار غرايس الذي كان من الفئة الثالثة فيراكروز في شرق المكسيك ما أدى إلى مقتل 11 شخصا على الأقل في هذه الولاية وولاية بويبلا المجاورة في وسط البلاد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم