البحرية الأمريكية تبتكر جهازاً مثيراً يستطيع إجبار الناس على التزام الصمت!

عناصر من البحرية الأمريكية في قاعدة بيرل هاربر
عناصر من البحرية الأمريكية في قاعدة بيرل هاربر © رويترز

ابتكرت البحرية الأمريكية جهازاً محمولاً يسجل كلمات الأفراد ويرسلها إليهم في اللحظة نفسها مما يؤدي إلى تعطيل تركيزهم وإسكاتهم.

إعلان

ذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية في 24 آب/أغسطس 2021 أن نظام الاتصال الصوتي المحمول هذا تم تطويره من قبل المهندسين في مركز الحرب السطحية البحرية، وهي قاعدة أبحاث عسكرية تابعة للبحرية الأمريكية في ولاية إنديانا.

وصمم مهندسو البحرية أسلحة محمولة سرية للغاية مثل هذه، كما حصل الجهاز الجديد على براءة اختراع في عام 2019 ولكن لم يتم الكشف عنه حتى هذا العام.

وتقول براءة اختراع الجهاز: "باستخدام ميكروفونات ومكبرات صوت موجّهة قادرة على إنشاء حزمة صوتية مركزة، سيتم التقاط صوت المتحدث بواسطة النظام وسيسمع المتحدث الصوت المنقول فقط".

وتتابع "التأثير السمعي المتأخر الناتج عن ذلك يعطل تركيز المتحدث المستهدف مما يجعل من الصعب عليه مواصلة الحديث. باختصار، سوف يضطر إلى الصمت".

ويندرج النظام الجديد ضمن فئة أنظمة الأسلحة غير الفتاكة أي الأسلحة المصممة لتحقيق تأثير دقيق دون التسبب في ضرر دائم. وليس هذا هو السلاح الصوتي الأول الذي صممه الجيش الأمريكي، حيث تمتلك البحرية الأمريكية مدفعاً صوتياً بعيد المدى ينشر موجات صوتية مركزة عند مستويات عالية جداً مما يسبب ألماً شديداً ويستخدم المدفع عادة في تفريق المتظاهرين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم