الهند أم إيرلندا.. من أين تنحدر أصول الرئيس الأمريكي جو بايدن؟

الرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن © رويترز

بحث الرئيس الأمريكي، جو بايدن، مع رئيس الوزراء الهندي، نيرندا مودى، عن حقيقة وجود أسلاف له في الهند، وذلك أثناء اللقاء الذى جمع بينهما يوم الجمعة 24 سبتمبر 2021 في العاصمة الأمريكية، واشنطن، وفقا لما نشرته صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

إعلان

وخلال اللقاء، تحدث بايدن عن صلات عائلية محتملة له في الهند ممازحا رئيس الوزراء الهندي. وأخبره قصة رسالة تلقاها فور توليه مقعدا في مجلس الشيوخ الأمريكي في عام 1972 من مواطن هندي في مومباي، يخبره فيها بأن اسم عائلته "بايدن" أيضا، ولكنه لم يتسن له متابعة الأمر ومعرفة ما إذ كان لديه عائلة في شبه القارة الهندية.

وأضاف بايدن: "اكتشفت أن هناك نقيبا يدعى جورج بايدن كان قبطانا في شركة إيست إنديا تي في الهند"، وبدا أنه يشير إلى شركة الهند الشرقية البريطانية التي كانت قوة تجارية لقرون سيطرت على التجارة في الهند المستعمرة وأجزاء من جنوب شرق آسيا في القرن التاسع عشر.

وتابع مازحا: "إنه لأمر صعب بالنسبة لرجل إيرلندي أن يعترف بهذا".

وبالفعل، ذكرت العددي من وسائل الإعلام الهندية أن لوحة في مدينة تشيناي، في جنوب الهند، لذكرى قبطان سفن تجارية في القرن التاسع عشر يدعى "كريستوفر بايدن"، تحولت إلى نقطة جذب لكثيرين يتوافدون لالتقاط صور سيلفي بجانبها.

وقال أسقف أبرشية مادراس لكنيسة جنوب الهند البروتستانتية، جورج ستيفن جاياراج": "لقد وجدنا أثرا لشخصين من عائلة بايدن هما الشقيقان وليام وكريستوفر بايدن اللذان عملا قبطانين على السفن التجارية في القرن التاسع عشر لحساب شركة الهند الشرقية البريطانية".

ولا يزال هناك أفراد يحملون شهرة بايدن في بومباي وناغبور بولاية ماهاراشترا، قد يكونون منحدرين من كريستوفر، أحد الأبناء الثمانية لرجل يدعى جون بايدن قد يكون هو السلف المشترك الوارد ذكره في الرسالة التي تحدث عنها جو بايدن.

ومازح بايدن مودي مطالبا إياه بالوقوف على الأمر والتوصل إلى حل لهذا اللغز، ليجيب الأخير بأنه تأكد من الأمر وأن للرئيس الأمريكي الـ46 أصول هندية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم