ماسك يتجاوز بيزوس ويصبح مجدداً أغنى رجل في العالم بثروة بلغت 201.7 مليار دولار

جيف بيزوس وإلون ماسك
جيف بيزوس وإلون ماسك © رويترز

عاد الملياردير الأمريكي والرئيس التنفيذي لشركتي "سبيس إكس" و"تيسلا" إيلون ماسك ليصبح من جديد أغنى رجل في العالم حيث قدرت ثروته الصافية بنحو 201.7 مليار دولار.

إعلان

وبحسب القائمة التي نشرتها مجلة "فوربس" في 27 أيلول/سبتمبر 2021، فقد تجاوز ماسك مؤسس أمازون جيف بيزوس الذي كان يحتل المركز الأول بصافي ثروة تقدرها المجلة بـ193.6 مليار دولار.

وتنافس الرجلان بانتظام على مكانة أغنى رجل في العالم لمدة عام حيث وصل بيزوس إلى 200 مليار دولار في آب/أغسطس 2020. قبل ماسك، وصل الفرنسي برنار أرنو، الرئيس التنفيذي لشركة LVMH، إلى هذا المستوى من الثروة في شهر أيلول/سبتمبر 2021.

لكن ماسك بات اليوم أكثر ثراءً مما كان عليه في كانون الثاني/يناير الماضي. حينها أصبح ماسك لفترة وجيزة أغنى رجل في العالم لأول مرة في حياته، وحقق مكاسب كبيرة إلى حد كبير بفضل ارتفاع أسهم شركة "تيسلا" لصناعة السيارات.

وفي عام 2021 وحده، ارتفعت أسهم شركات صناعة السيارات الكهربائية بنسبة 720٪، وفقاً لمجلة فوربس. ونظراً لامتلاك ماسك أكثر من خُمس شركة "تيسلا"، فإن مستويات الربح الممتازة التي تحققها تعود عليه بالنفع وترفع من قيمة ثروته بانتظام.

وبالإضافة إلى التنافس بين بيزوس وماسك، فقد رفع الأول دعوى قضائية ضد وكالة "ناسا" الأمريكية بشأن قرارها اختيار "سبيس إكس" لعقد تطوير مركبة هبوط على سطح القمر. واتخذت أمازون إجراءات قانونية ضد شركة إلون ماسك مدعيةً أنها تخرق قواعد لجنة الاتصالات الفيدرالية مع مشروع Starlink للأقمار الصناعية الذي تقوده.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم