ولاية كاليفورنيا تجرّم "نزع الواقي الذكري دون إذن الشريك" وتعتبره اعتداءً جنسياً

في مصنع للواقيات الذكرية في اليابان
في مصنع للواقيات الذكرية في اليابان © أ ف ب

أصبحت كاليفورنيا الخميس 07/10 أول ولاية أمريكية تحظر على الرجال نزع الواقي الذكري دون إذن من الشريك أثناء ممارسة الجنس.

إعلان

وقالت الإذاعة العامة الأمريكية إنه تم التوقيع على مشروع القانون من قبل حاكم الولاية غافن نيوسوم ثم تمت إضافته إلى التعريف المدني الذي تعتمده الولاية للاعتداء الجنسي. وينص القانون على أن إزالة الواقي الذكري أثناء ممارسة الجنس دون الحصول أولاً على الموافقة الشفوية من الشريك سيكون غير قانوني.

وسيسمح القانون للشخص المتضرر بمقاضاة الفاعل والحصول على تعويضات، ولكن دون أن يتم تضمين القانون الجديد إلى القانون الجنائي للولاية.

وكانت دراسة أجرتها جامعة ييل الأمريكية قد لفتت إلى زيادة أفعال من هذا النوع ضد النساء والرجال المثليين، الأمر الذي دفع بالنائبة عن الحزب الديمقراطي كريستينا غارسيا إلى طلب تجريمها عام 2017.

وتعد كاليفورنيا من بين الولايات الأمريكية الأكثر "تقدماً" بخصوص الإجراءات التي تعتبر أنها تعزز سلامة المرأة وحقوقها، وهي واحدة من 11 ولاية تميز بين "الاغتصاب الزوجي" وأشكال الاعتداء الجنسي الأخرى.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم