تشيلي: مقتل امرأة في مواجهات بين الشرطة والسكان الأصليين المطالبين بالحكم الذاتي

مظاهرات في العاصمة التشيلية سانتياغو
مظاهرات في العاصمة التشيلية سانتياغو © رويترز

قتلت امرأة وجرح 17 شخصا في مواجهات اندلعت الأحد 10/10 في سانتياغو عاصمة تشيلي بين شرطة مكافحة الشغب ومتظاهرين من السكان الأصليين في البلاد.

إعلان

وفي وسط سانتياغو تظاهر نحو ألف ناشط من هنود المابوتشي ارتدى بعضهم الأزياء التقليدية من أجل المطالبة بالحكم الذاتي، قبل ان تتحرك الشرطة لتفريقهم مستخدمة خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع. ورد المتظاهرون باستخدام الحجارة والعصي ضد رجال الشرطة في مواجهة استمرت نحو 40 دقيقة، بحسب مصور وكالة فرانس برس في المكان.

وقال بيان للشرطة التشيلية في وقت لاحق إن امرأة جرحت بسبب الألعاب النارية اضافة الى 17 شرطيا خلال المواجهة. ووفق مسؤولين فإن الجريحة التي تعمل محامية توفيت لاحقا متأثرة باصابتها. واعتقلت الشرطة 10 أشخاص بعد انتهاء المواجهات.

ولطالما اتُهمت الدولة التشيلية بالتمييز ضد شعب المابوتشي الذين سيطروا منذ قرون على مناطق شاسعة من تشيلي ولكن الآن تم تهميشهم.  ويعتبر المابوتشي من السكان الأوائل لأجزاء من تشيلي، وقد حاربوا الغزاة الإسبان ثم جيش تشيلي بعد استقلال البلاد في القرن التاسع عشر.  وهم الآن يشكلون جزاء بسيطا من سكان تشيلي البالغ عددهم 17 مليون نسمة بعد أن انخفض عددهم الى نحو 700 ألف. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم