البيت الأبيض: لقاء بين البابا فرنسيس وبايدن في 29 تشرين الأول/أكتوبر

البيت الأبيض
البيت الأبيض © فليكر Frank Camp

يلتقي الرئيس الأميركي جو بايدن، ثاني رئيس كاثوليكي للولايات المتحدة، وزوجته جيل، البابا فرنسيس في الفاتيكان في 29 تشرين الأول/أكتوبر، حسبما أعلن البيت الأبيض.

إعلان

وستأتي زيارة بايدن للفاتيكان قبيل مشاركته في قمة مجموعة العشرين في روما المقررة يومي 30 و31 من الشهر الحالي. ومن إيطاليا سيتوجه إلى غلاسكو للمشاركة في قمة التغير المناخي كوب26.

وجاء في بيان البيت الأبيض ان بايدن والبابا "سيناقشان العمل معا في إطار الجهود القائمة على احترام الكرامة الإنسانية الأساسية ومنها وضع حد لجائحة كوفيد-19 والتصدي لأزمة المناخ والاهتمام بالفقراء".

والرئيس الأميركي البالغ 78 عاما كاثوليكي ملتزم ويحضر القداس مرة في الأسبوع على الأقل. وجون إف كينيدي كان أول رئيس كاثوليكي للولايات المتحدة.

وكثيرا ما يستشهد بايدن بالكتاب المقدس ويضع أحيانا سبحة صلاة في معصمه الايسر من كاتدرائية غوادلوب بالمكسيك، وكان يضعها ابنه بو يوم وفاته بسرطان في الدماغ عام 2015.

عندما تولى بايدن الرئاسة هنأه البابا بحرارة وقال إنه يأمل أن تكون قرارات الرئيس الجديد "يقودها الحرص على بناء مجتمع يتسم بالعدالة والحرية".

وتمنى لبايدن النجاح في تعزيز "التفاهم والمصالحة والسلام داخل الولايات المتحدة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم