بايدن يوقع قرار رفع سقف الدين في إجراء موقت لتجنب التخلف عن السداد

الرئيس الأمريكي جو بايدن في واشنطن
الرئيس الأمريكي جو بايدن في واشنطن © رويترز

وقّع الرئيس الأميركي جو بايدن يوم الخميس 15 تشرين الأول – أكتوبر 2021 النص الذي يرفع سقف الدين العام للولايات المتحدة لغاية نهاية السنة، في إجراء موقت يجنب أكبر قوة اقتصادية في العالم خطر الوقوع، لأول مرة في تاريخها، في وهدة التخلّف عن السداد.

إعلان

بعدما كان مجلس الشيوخ أقر مشروع القانون الأسبوع الماضي، وافق مجلس النواب الثلاثاء على النص بفضل أغلبيته الديموقراطية، إذ صوت 219 نائبا لصالح المشروع و206 ضده.

ويرفع النص سقف الدين العام للبلاد بمقدار 480 مليار دولار، الأمر الذي سيسمح لها بالوفاء بالتزاماتها المالية حتى كانون الأول/ديسمبر.

وبإقراره في الكونغرس احيل النص إلى بايدن الذي وقّعه.

وقال البيت الأبيض في بيان إن هذه الزيادة في سقف الدين "يجب أن تكون كافية للسماح للحكومة الفدرالية بمواصلة الوفاء بالتزاماتها بالكامل حتى أوائل كانون الاول/ديسمبر".

ويُبعد هذا النص عن الولايات المتحدة مؤقتاً شبح التخلف عن السداد وعواقبه الكارثية على القوة الاقتصادية العملاقة وسائر دول العالم.

ولم يُحرَز هذا التقدم بدون اضطرابات، إذ إن النص كان موضع نقاشات متواصلة في مجلس الشيوخ الذي صادق على تسوية الخميس الماضي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم