أكثر من أربعة آلاف اعتداء جنسي طالت مستخدمي "ليفت"

شعار شركة ليفت أمام احد مقراتها
شعار شركة ليفت أمام احد مقراتها © رويترز

سجلت "ليفت"، إحدى أبرز الشركات المنافسة لـ"أوبر" في خدمات الأجرة في الولايات المتحدة، أكثر من أربعة آلاف اعتداء ذي طابع جنسي خلال رحلات لمستخدمي التطبيق بين العامين 2017 و2019، على ما أعلنت في تقريرها الأول بشأن سلامة المستخدمين.

إعلان

وصدر التقرير المنتظر منذ عامين، بعدما تعهدت الشركة الأميركية بالشفافية إثر نشر منافستها "أوبر" تقريرا عن مسائل السلامة.

وأوضحت "ليفت" أن الاعتداءات الجنسية نادرة إحصائيا، لكنها تمثّل مع ذلك مشكلة خطرة.

وأقرت الشركة بأن العدد الفعلي للاعتداءات أعلى من ذلك المبلّغ عنه على الأرجح، لأن "إبلاغ أحد الناجين أو الناجيات عما حصل معه قد يستغرق شهورا أو سنوات، إذا ما قرر هذا الشخص ذلك".

وفي 2019، أحدث سنة يغطيهمن أربعة آلاف اعتداء جنسي طاولت مستخدمي "ليفت" بين 2017 و2019 التقرير، سُجل 1807 اعتداءات جنسية، أي بزيادة 44 % عن العام السابق.

وعزت "ليفت" هذا الارتفاع بجزء منه إلى ازدياد عدد الرحلات والزبائن.

وفي الربع الرابع من 2019، أحصت الشركة 22,9 مليون مستخدم نشط، في مقابل 18,6 مليونا خلال الفترة عينها من العام السابق.

وتواجه "أوبر" و"ليفت" دعاوى قضائية عدة في الولايات المتحدة من جانب ضحايا يتهمون الشركتين بعدم تخصيص أدوات كافية عبر التطبيقين لحماية المستخدمين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم