واشنطن تدرس إعفاء مواطني إسرائيل وقبرص وبلغاريا ورومانيا من تأشيرة الدخول

تأشيرة دخول إسرائيلية مع جواز سفر أمريكي
تأشيرة دخول إسرائيلية مع جواز سفر أمريكي © فليكر (george ruiz)

قال وزير الأمن الداخلي الأمريكي أليخاندرو مايوركاس إن الولايات المتحدة تدرس إضافة أربع دول لبرنامج الإعفاء من التأشيرات الذي يسمح للمواطنين بالقدوم إلى الأراضي الأمريكية دون تأشيرة دخول من أجل البقاء حتى 90  يوما.

إعلان

أضاف مايوركاس في فعالية خاصة بصناعة السفر يوم الثلاثاء "لدينا أربعة مرشحين قيد الدراسة: إسرائيل وقبرص وبلغاريا ورومانيا... نركز بشدة على البرنامج"، قائلا إنه ذو فوائد اقتصادية وأمنية جمة. وكانت الولايات المتحدة أضافت كرواتيا للبرنامج في سبتمبر أيلول. وقال رئيس اتحاد السفر الأمريكي روجر داو يوم الثلاثاء إن إضافة كرواتيا تعزز الاقتصاد الأمريكي بمقدار 100 مليون دولار... في كل مرة تضيف واحدة من هذه الدول ينتعش السفر".

وقال البيت الأبيض في أغسطس آب إن اجتماعا بين الرئيس جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت أكد على أن "إدارته ستعزز التعاون الثنائي مع إسرائيل بطرق تعود بالنفع على كل من المواطنين الأمريكيين والإسرائيليين ومنها العمل معا صوب ضم إسرائيل لبرنامج الإعفاء من التأشيرات". كما التقى مايوركاس بسفير إسرائيل في الولايات المتحدة في أغسطس آب وبحثا مسألة الإعفاء من تأشيرات الدخول.

وفي فبراير شباط، تحدث مايوركاس مع مفوض الشؤون الداخلية بالمفوضية الأوروبية و "أعربا عن اهتمامهما المستمر بالحفاظ على اتفاقية سجل أسماء الركاب بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والعمل مع بلغاريا وكرواتيا وقبرص ورومانيا للوفاء بمؤهلات برنامج الإعفاء من التأشيرات". وللمشاركة في البرنامج، يجب أن تفي الدولة بالمتطلبات المتعلقة بمكافحة الإرهاب وإنفاذ القانون والهجرة وأمن الوثائق وإدارة الحدود.

ويوجد حاليا 40 دولة في البرنامج. وقالت وزارة الأمن الداخلي الشهر الماضي "تتضمن هذه المتطلباتأن يكون معدل رفض تأشيرات غير المهاجرين أقل من ثلاثة في المئة فضلا عن إصدار وثائق سفر آمنة والعمل بشكل وثيق مع سلطات إنفاذ القانون ومكافحة الإرهاب في الولايات المتحدة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم