مدعي "الجنائية الدولية" يبدأ في فنزويلا تحقيقاً أولياً في مزاعم جرائم ضد الإنسانية

في العاصمة الفنزويلية كاراكاس
في العاصمة الفنزويلية كاراكاس © رويترز

بدأ المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية البريطاني كريم خان الأحد 10/31 زيارة تستغرق ثلاثة أيام إلى فنزويلا حيث يجري تحقيقا أوليا في جرائم مزعومة ضد الإنسانية. 

إعلان

ووصل خان إلى كركاس بدعوة من حكومة الرئيس نيكولاس مادورو في إطار جولة له في أميركا اللاتينية قادته في وقت سابق إلى كولومبيا.  وذكرت قناة "في تي في" الحكومية على مواقع التواصل الاجتماعي أن المدعي العام وصل إلى مطار مايكويتيا حيث كان في استقباله وزير الخارجية فيليكس بلاسينسيا.

 وكتبت القناة على تويتر أن "الزيارة التي تستجيب لدعوة رسمية وجهتها الدولة الفنزويلية عبر مكتب المدعي العام للجمهورية، تأتي في إطار العلاقات المؤسساتية التي تُقيمها فنزويلا مع المحكمة الجنائية الدولية منذ إنشائها".

وأضافت أنه سيُتاح لخان أن يطّلع "عن كثب على التقدم الذي تحرزه مؤسسات الدولة وأن يقيم حوارا تعاونيا إيجابيا" خلال الزيارة.  وكانت المحكمة التي تتخذ لاهاي مقرا فتحت تحقيقا أوليا عام 2018 في انتهاكات مزعومة لحقوق الانسان من جانب نظام الرئيس نيكولاس مادورو، ولا سيما حملة القمع العنيفة ضد الاحتجاجات المناهضة للحكومة عام 2017 والتي قُتل خلالها نحو مئة شخص.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2020 قالت المدعية العامة السابقة للمحكمة فاتو بن سودة إن هناك "أسسا منطقية" للاعتقاد بحصول جرائم ضد الانسانية، لكنها اختارت أن ترى إن كانت كراكاس ستُحضر المرتكبين أمام العدالة. وسيتعيّن على خان أن يقرّر إذا كان سيطلب من القضاة فتح تحقيق كامل في القضية، مما قد يستدعي توجيه اتّهامات إلى المرتبطين بحملة القمع.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم