الجنائية الدولية ستحقق في انتهاكات محتملة لحقوق الإنسان في فنزويلا

أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي
أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي © رويترز

قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو والمدّعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان يوم الأربعاء 04 نوفمبر 2021 إنّ المحكمة ستحقّق في ما إذا كانت جرائم ضد الإنسانية قد ارتكبت خلال حملة القمع التي شنّتها كراكاس ضدّ الاحتجاجات المناهضة للحكومة في 2017.

إعلان

وقال مادورو إنه بعد تقييم أولي "قرّر خان الانتقال إلى المرحلة التالية للبحث عن الحقيقة. نحن كدولة نحترم قراره رغم أنّنا لا نشاركه فيه". من جهته قال خان "أطلب من الجميع، ونحن ندخل هذه المرحلة الجديدة، إفساح المجال أمام مكتبي لأداء عمله".

وكانت المحكمة التي تتخّذ في لاهاي مقرّاً فتحت في 2018 تحقيقاً أولياً في انتهاكات مزعومة لحقوق الانسان من جانب نظام الرئيس نيكولاس مادورو، ولا سيما حملة القمع العنيفة ضد الاحتجاجات المناهضة للحكومة عام 2017 والتي قُتل خلالها نحو مئة شخص.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2020 قالت المدعية العامة السابقة للمحكمة فاتو بنسودة إن هناك "أسسا منطقية" للاعتقاد بحصول جرائم ضد الانسانية، لكنّها اختارت أن ترى إن كانت كراكاس ستسوق المرتكبين أمام العدالة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم