بايدن: "انتخابات نيكاراغوا مسرحيّة لم تكن حرّة ولا نزيهة وغير ديموقراطيّة"

رئيس نيكاراغوا دانيال أورتيغا
رئيس نيكاراغوا دانيال أورتيغا © رويترز

انتقد الرئيس الأميركي جو بايدن الأحد 11/07 الانتخابات الرئاسيّة في نيكاراغوا، واصفا إيّاها بأنّها "صوريّة"، بعد أن ضمن الرئيس دانيال أورتيغا فوزه فيها بولاية رابعة متتالية إثر اعتقال جميع منافسيه.

إعلان

وفي بيان أصدره البيت الأبيض بشأن "انتخابات نيكاراغوا الصوريّة"، قال بايدن إنّ "ما دبّره رئيس نيكاراغوا دانيال أورتيغا وزوجته نائبة الرئيس روساريو موريو اليوم، هو انتخابات مسرحيّة إيمائيّة لم تكن حرّة ولا نزيهة وبكلّ تأكيد غير ديموقراطيّة".

وأشار إلى أنّ نظام أورتيغا "زوّر النتيجة قبل وقت طويل من يوم الانتخابات" عبر سجن 39 شخصيّة معارضة، بما في ذلك سبعة من المرشّحين للرئاسة خلال الأشهر الأخيرة، وأقدم أيضا على "حظر الأحزاب السياسية". كما وجّه بايدن انتقادات لزعيم نيكاراغوا لقمعه و"تخويفه" وسائل الإعلام المستقلّة والقطاع الخاص والمجتمع المدني.

وقال الرئيس الأميركي إنّ عائلة أورتيغا وموريو التي "لا تحظى بشعبيّة منذ فترة طويلة، وباتت حاليا من دون تفويض ديموقراطي، تحكم نيكاراغوا الآن كالأوتوقراطيّين".   

ودعا بايدن أورتيغا إلى "اتّخاذ خطوات فوريّة لإعادة الديموقراطيّة" والإفراج عن "المعتقلين ظلما"، مشددا على أنّ الولايات المتحدة "ستستخدم كلّ الأدوات الدبلوماسية والاقتصادية المتاحة لنا، لدعم شعب نيكاراغوا ومحاسبة حكومة أورتيغا-موريو وأولئك الذين يسهّلون انتهاكاتها".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم