الأرجنتين: تحالف يسار الوسط يفقد السيطرة على مجلسَي البرلمان بعد انتخابات نصفية

تصويت في الانتخابات التشريعية في الأرجنتين
تصويت في الانتخابات التشريعية في الأرجنتين © رويترز

فقدَ تحالف يسار الوسط بزعامة الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز السيطرة على مجلسَي البرلمان الأحد 11/14 إثر انتخابات تشريعية نصفية، بحسب ما أعلن مصدر مقرب من الحكومة، وذلك بناء على التوقعات بعد فرز نحو 98% من الأصوات.

إعلان

وقال المصدر لوكالة فرانس برس "إذا تأكّدت الأرقام، تكون الأغلبية في مجلس الشيوخ قد فُقِدت". ولم يكُن تحالف "جبهة الجميع" (فْرِنْتي دي تودوس) الذي يقوده فرنانديز يملك الأغلبية أصلا في مجلس النواب.

وقد تكبد تحالف "جبهة الجميع" البيروني الذي يقوده فرنانديز في الانتخابات التمهيدية في أيلول/سبتمبر، خسائر بعد حصوله على 33 بالمئة من الأصوات مقابل حصول حزب "معا من أجل التغيير" (خونتوس بور إل كامبيو) المعارض الذي يقوده الرئيس السابق ماوريزيو ماكري على 37 بالمئة منها. 

 ويجدد اقتراع الأحد ثلث أعضاء مجلس الشيوخ ونصف النواب، وستؤدي الهزيمة إلى تضييق هامش تحرك فرنانديز حتى الانتخابات الرئاسية العام 2023 وتجبره على تبني سياسات توافقية أو اللجوء إلى التشريع بمراسيم. 

في ختام الحملة الانتخابية هذا الأسبوع، طرح الرئيس نفسه مدافعا عن مصالح الأرجنتينيين في مواجهة تسديد القرض البالغ 19 مليار دولار العام 2022 والذي حصلت عليه البلاد زمن حكم ماكري (2015-2019). 

ورغم ارتفاع النمو بعد ثلاث سنوات من الركود، تواجه الأرجنتين تضخما متسارعا بلغ 41,8 بالمئة عام 2021، وتداعيات اجتماعية واقتصادية لكوفيد-19 وموعدا نهائيا وشيكا لسداد قرض من صندوق النقد الدولي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم