واشنطن: جميع الخيارات مطروحة للرد على الحشد العسكري الروسي "الكبير" قرب الحدود الأوكرانية

تدريبات للجيش الأوكراني
تدريبات للجيش الأوكراني © رويترز

قالت مساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون أوروبا وأوراسيا كارين دونفريد يوم الجمعة 27 تشرين الثاني – نوفمبر 2021 إن كل الخيارات مطروحة فيما يتعلق بكيفية الرد على الحشد العسكري الروسي "الكبير وغير المعتاد" قرب الحدود مع أوكرانيا وإن حلف شمال الأطلسي سيتخذ قرارا بشأن الخطوة المقبلة بعد مشاورات الأسبوع المقبل.

إعلان

وأضافت دونفريد للصحفيين في إفادة عبر الهاتف "كما يمكنكم أن تتوقعوا، كل الخيارات مطروحة وهناك جعبة تشمل العديد من الخيارات المتنوعة".

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه قلق بشأن الوضع في أوكرانيا وكرر دعم واشنطن لوحدة أراضي أوكرانيا. وأضاف أنه سيتحدث "على الأرجح" مع نظيريه الأوكراني فولوديمير زيلينسكي والروسي فلاديمير بوتين.

وجاءت هذه التصريحات في الوقت الذي يتوجه فيه وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى لاتفيا والسويد الأسبوع المقبل لحضور اجتماعات حلف الأطلسي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا. وقالت دونفريد إن تعزيز موسكو "الكبير وغير العادي" لقواتها سيتصدر جدول أعمال قمة حلف الأطلسي.

وتابعت قائلة "الأمر يعود الآن للحلف ليقرر ما هي الخطوات المقبلة التي يريد اتخاذها". وأدلت بتلك التصريحات قبل زيارة سيقوم بها وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى لاتفيا والسويد الأسبوع المقبل لحضور اجتماعات لحلف شمال الأطلسي ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبي.

وقالت "الأسبوع المقبل، سنتحدث عن تقييمنا لما يحدث على الحدود الروسية مع أوكرانيا وسنبدأ مناقشات بشأن ماهية الخيارات المطروحة وما يود حلف شمال الأطلسي القيام به بشكل جماعي".

وأثار مسؤولون من الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي وأوكرانيا المخاوف في الأسابيع القليلة الماضية مما قالوا إنها تحركات غير معتادة للقوات الروسية قرب أوكرانيا بما قد يشير إلى أن موسكو تستعد لشن هجوم على جارتها وهو اتهام نفته روسيا ووصفته بأنه نشر للخوف.

وردا على سؤال عما إذا كانت بلينكن سيلتقي بوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أثناء وجوده في ستوكهولم قالت دونفريد إنه ليس لديها ما تعلنه في هذا الأمر.

وتحدث يوم الجمعة مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان ورئيس الإدارة الرئاسية الأوكرانية أندري يرماك  في مكالمة عن مخاوفهما بشأن الأنشطة العسكرية الروسية بالقرب من الحدود الأوكرانية.

وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي إميلي هورن في بيان إن الاثنين ناقشا "اللهجة المتشددة" لروسيا تجاه أوكرانيا واتفقا على أن تواصل جميع الأطراف الجهود الدبلوماسية لتخفيف التوترات.

وقالت هورن: "أكد السيد سوليفان التزام الولايات المتحدة الراسخ بسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم