قلق في الولايات المتحدة من انتشار متحورة أوميكرون واتجاه إلى تشديد إجراءات الدخول إلى البلاد

مطار نيوجيرسي في الولايات المتحدة في ظل القلق من انتشار أوميكرون (30/11/2021)
مطار نيوجيرسي في الولايات المتحدة في ظل القلق من انتشار أوميكرون (30/11/2021) © (أ ف ب)

تعتزم الولايات المتحدة فرض اجراءات أكثر تشددا لجهة فحوصات الكشف عن كوفيد على الوافدين الى الأراضي الأميركية وحجر صحي عند دخول البلاد، بحسب ما قال مسؤولون صحيون بسبب القلق من انتشار المتحورة أوميكرون.

إعلان

هذه الاجراءات قد يعلنها رسميا الرئيس الأميركي جو بايدن الخميس أثناء عرضه استراتيجيته لمواجهة وباء كوفيد-19 هذا الشتاء.

وأعلنت مراكز الوقاية من الأمراض ومكافحتها، وهي أبرز وكالة صحية فدرالية في البلاد، العمل على خفض مهلة إجراء الفحص الى يوم واحد قبل الصعود الى الطائرة بالنسبة لكل الركاب مهما كان وضع تلقيحهم.

 في الوقت الراهن، المهلة هي ثلاثة أيام للاشخاص الملقحين. ويوم واحد للأميركيين غير الملقحين او القاصرين الأجانب غير الملقحين (الراشدون الأجانب غير الملقحين لا يمكنهم أساسا دخول الولايات المتحدة).

 تفكر الوكالة الصحية ايضا في اجراءات "تتعلق بفحوصات بعد الوصول وبحجر صحي طوعي" كما أعلنت مديرة مراكز الوقاية روشيل والنسكي الثلاثاء.

 بحسب صحيفة "واشنطن بوست" فان الحكومة تفكر في جعل الفحص إلزاميا في الأيام الثلاثة أو الخمسة التي تلي الوصول الى الأراضي الاميركية.

قبل كل شيء، وبحسب المصدر نفسه، فان الإدارة تفكر أيضا في فرض حجر صحي لمدة سبعة أيام لكل المسافرين عند عودتهم، بما يشمل الأميركيين. لفتت الصحيفة الأميركية الى إمكانية فرض غرامات على المخالفين لهذا الإجراء الذي يحتمل أن يثير جدلا في حال إقراره.

 من جانب آخر، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن الثلاثاء أن الولايات المتحدة ستقيِّم سياستها الخاصة بإغلاق الحدود "أسبوعا بعد أسبوع" في مواجهة المتحورة الجديدة. حظرت واشنطن دخول الأشخاص القادمين من ثماني دول في افريقيا الجنوبية بعد ظهور المتحورة اوميكرون.

هذه المتحورة التي ظهرت في حوالى 20 دولة لم ترصد بعد في الولايات المتحدة حيث تبقى المتحورة دلتا مهيمنة.

لكن أوميركون تثير قلق الخبراء لأنها قد تؤدي الى العديد من الطفرات التي من المحتمل أن تجعلها أشد عدوى وربما خاصة أكثر مقاومة للمناعة التي تمنحها اللقاحات. هناك دراسات جارية لتحديد ما إذا كان هذا هو الحال بالفعل وإلى أي مدى لكن النتائج الأولية ستكون متوافرة خلال أسابيع.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم