الإفراج عن ثلاثة رهائن جدد من أفراد مجموعة مبشرين أميركيين شماليين خطفوا في هايتي

رهبان مسيحيون في هاييتي
رهبان مسيحيون في هاييتي © أ ف ب

أُفرج عن ثلاثة رهائن جدد من أفراد مجموعة مبشّرين أميركيين شماليين خُطفوا مع أفراد عائلاتهم في تشرين الأول/أكتوبر الماضي على يد عصابة في هايتي، وفق ما أعلنت يوم الإثنين 7 ديسمبر 2021 منظمّتهم الدينية.

إعلان

وجاء في بيان نشرته منظمة "كريستشن إيد مينيستريز" في موقعها الإلكتروني "نشكر الله على الإفراج عن ثلاثة رهائن جدد مساء أمس".

وأوضحت المنظمة أنّ "المفرج عنهم بخير" و"معنوياتهم مرتفعة"، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

   ولفتت إلى أنّها "وعلى غرار عملية الإفراج السابقة، لا يمكنها الكشف عن أسماء الأشخاص المفرج عنهم أو ظروف الإفراج أو أي تفاصيل أخرى".

والرهائن الـ17، وهم 16 أميركياً وكندي واحد، خُطفوا في 16 تشرين الأول/أكتوبر في منطقة شرق العاصمة بور-أو-برنس تسيطر عليها إحدى أقوى عصابات الجريمة في هايتي، وذلك خلال عودتهم من زيارة لدار للأيتام.

ومع احتساب اثنين أُفرج عنهما في تشرين الثاني/نوفمبر، يكون عدد أفراد المجموعة الذين ما زالوا في الأسر 12 شخصاً.

وكانت المنظمة الدينية ومقرّها ولاية أوهايو الأميركية أعلنت سابقا أنّ الرهائن هم 12 بالغاً تتراوح أعمارهم بين 18 و84 عاماً، وخمسة أطفال تراوح أعمارهم بين ثمانية أشهر و15 سنة.

وأبلغت مصادر أمنية وكالة فرانس برس بأن الخاطفين طلبوا فدية قدرها 17 مليون دولار مقابل إطلاق سراح المجموعة.

وتصنّف حكومة الولايات المتحدة هايتي دولة في المنطقة الحمراء وتنصح رعاياها بتجنّب زيارة هذا البلد بسبب عمليات الخطف التي عادة ما يقع أميركيون ضحيتها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم