الرئيس البرازيلي يغادر المستشفى

الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو
الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو (رويترز)

غادر الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو (66 عاما) المستشفى يوم الأربعاء 5 يناير 2022 بعد يومين على نقله إليه في ساو باولو بشكل طارئ بعد أن شعر بألم في منطقة البطن، وهو يعاني من مشكلات صحية منذ محاولة اغتياله طعنا في البطن في أيلول/سبتمبر 2018.

إعلان

أعلن الجراح أنطونيو لويز ماسيدو خلال مؤتمر صحافي إلى جانب الرئيس  قبل وقت قصير من خروجه من مستشفى فيلا نوفا ستار "تعافى الرئيس وهو مستعد للعودة إلى العمل".

وقال الأطباء إن الانسداد المعوي الجزئي "قد أُزيل" واكدوا الثلاثاء ان لا حاجة لأن يخضع لعملية جراحية جديدة. وأضاف ماسيدو الذي أجرى عمليات جراحية عدة للرئيس "سيتعين عليه اتباع حمية غذائية خاصة لمدة أسبوع ويمنع من أي اجهاد ويسمح له فقط بالمشي".

وقال بولسونارو إنه لن يغير جدول الرحلات المقررة في الأسابيع المقبلة والزيارة إلى شمال شرق البرازيل في نهاية كانون الثاني/يناير وإلى روسيا في شباط/فبراير.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم