المريض الذي زُرع له قلب خنزير طعن رجلاً عام 1988 وتسبب في شلله طيلة حياته

ديفيد بينيت الذي خضع لأول عملية زرع لقلب خنزير
ديفيد بينيت الذي خضع لأول عملية زرع لقلب خنزير © رويترز

قالت تقارير إعلامية أن الأمريكي ديفيد بينيت الذي أصبح الأسبوع الماضي أول إنسان يخضع لعملية زرع قلب خنزير، طعن رجلاً في عام 1988 وتسبب في شلله طيلة حياته.

إعلان

أفادت هيئة الإذاعة البريطانية في 15 كانون الثاني/يناير 2022 أن بينيت الذي تصدر عناوين الصحف مؤخراً بعد خضوعه لأول عملية زرع قلب خنازير قد طعن رجلاً يدعى إدوارد شوميكر بسبب الغيرة وحوله إلى معاق لبقية حياته.

وقالت أخت شوميكر أن بينيت مسؤول عن إصابة أخيها بالشلل ولا يستحق إنقاذ حياته عبر عملية زرع القلب.

ووقع الهجوم في نيسان/أبريل 1988 ين اكتشف بينيت أن زوجته عشيقة شوميكر الذي كان يبلغ من العمر 22 عاماً في ذلك الوقت، فقام بطعنه في الظهر عدة مرات. ورغم نجاة شوميكر من الهجوم، إلا أنه سيمضي بقية حياته على كرسي متحرك. وفي عام 2005، أصيب شوميكر بسكتة دماغية توفي بسببها بعد عامين.

وقالت شقيقته ليسلي "عانى أخي طوال 19 عاماً وكذلك عائلتي بأكملها".

رد الأطباء الذين أجروا عملية ديفيد بينيت بالقول إن الجرائم الماضية لا يمكن أن تؤخذ في الاعتبار في اتخاذ قراراتهم.

وبحسب المركز الطبي بجامعة ميريلاند، حيث تم إجراء العملية الجراحية لديفيد بينيت، فإن "كل مستشفى عليه التزام أخلاقي بتوفير الرعاية لحياة لجميع المرضى الذين يدخلون أبوابه بناءً على احتياجاتهم الطبية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم