توقيف أكثر من 300 مهاجر في المكسيك

مهاجرون في الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية
مهاجرون في الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية © أ ف ب

أُوقف أكثر من 388 شخصا بلا أوراق ثبوتية أتوا بمعظمهم من أميركا الوسطى خلال عمليتين في ولاية فيراكروز المكسيكية في شرق البلاد، بحسب ما أعلنت الحكومة.

إعلان

وأكد متحدث باسم المعهد الوطني للهجرة أنه "تم العثور على 334 شخصاً مكدسين في مؤخر" مقطورة، في نطاق بلدية ألفارادو. 

كذلك "تم التعرف على 54 مهاجراً من اميركا الوسطى كانوا ينتقلون في حافلة" متوجهة إلى مكسيكو، خلال عملية أخرى في بلدية أكايوكان.  

وأُوقف سائقا المركبتين بتهمة الاتجار بالبشر، بينما نُقل المهاجرون إلى مراكز احتجاز بهدف ترحيلهم. 

ويخاطر الكثير من المهاجرين، الوافدين من جنوب أميركا ووسطها بحياتهم، خلال رحلة طويلة ومحفوفة بالمخاطر عبر المكسيك يواجهون خلالها خطر الحوادث، والغرق وعنف العصابات.

وأعلنت المكسيك في كانون الأول/ديسمبر  شروط جديدة لمنح تأشيرة للفنزويليين بعد ازدياد أعداد الآتين من هذا البلد الذي يعاني من أزمة. ويأمل كثيرون بالوصول إلى الولايات المتحدة.

وفي 9 كانون الأول/ديسمبر اصطدمت مقطورة تحمل 160 مهاجراً غير شرعي بجسر مشاة على الطريق السريع في شيابا في جنوب البلاد  ما أدى إلى مقتل 56 شخصاً وجرح 104 غالبيتهم من غواتيمالا.

وأتت هذه الحادثة المأسوية بعد إعادة تفعيل برنامج أميركي مثير للجدل يجبر المهاجرين على انتظار الجواب حول طلبهم باللجوء، في المكسيك.

وأوقف في المكسيك أكثر من 190 ألف شخص بدون أوراق ثبوتية بين كانون الثاني/يناير وأيلول/سبتمبر 2021 أي بزيادة ثلاث مرات مقارنة مع 2020، وتم ترحيل  نحو 74300 شخص.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم