الجيش الفنزويلي يوقف 35 "إرهابيًا في المنطقة المتاخمة لكولومبيا

عناصر من الامن الفنزويلي
عناصر من الامن الفنزويلي © أ ف ب

قبض الجيش الفنزويلي على 35 "إرهابيًا" نهاية الأسبوع الماضي في جنوب غرب فنزويلا في منطقة حدودية مع كولومبيا تشهد توترًا، حسبما أكّد المدّعي العام طارق وليام صعب يوم الخميس 02/10. 

إعلان

وأعلن صعب في بيان بثّه التلفزيون الرسمي "في المجموع، أوقف 35 عضوًا من هذه الجماعات (الكولومبية) خلال أربع عمليات في ولاية أبوري (المتاخمة لكولومبيا)".

وتابع أن الموقوفين متّهمون بجرائم عدة بما فيها جرائم "إرهاب وجمع المجرمين وتجارة الأسلحة والتهريب".

وتستنكر بوغوتا والمعارضة الفنزويلية ومنظمات حقوق الإنسان وجود مقاتلي فارك (حركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية) وجيش التحرير الوطني، متّهمة كراكاس بالتعمية أو بالتواطؤ، الأمر الذي تنفيه السلطة.

ونشر قائد عمليات الجيش الفنزويلي دومينغو هيرنانديث لاريث صورا عدة على تويتر تظهر فيها العمليات العسكرية في أبوري في الأيام الأخيرة.

وقال في إحدى رسائله "ستُطرد كلّ الجماعات الإرهابية الكولومبية ومهرّبي المخدرات أيّا كان اسمهم".

وكانت أبوري مسرحًا في آذار/مارس 2021 لاقتتال بين الجيش الفنزويلي والجماعات المسلحة الكولومبية، أسفر عن مقتل 16 شخصًا في صفوف الجيش، بحسب الحصيلة الرسمية التي لا ترد فيها الخسائر في صفوف العدو.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية