عصابة مخدرات مكسيكية تجبر منتسبيها على أكل لحوم البشر لترهيب المنافسين

عضوان سابقان في كارتل لتجارة المخدرات في المكسيك
عضوان سابقان في كارتل لتجارة المخدرات في المكسيك © أ ف ب

بلغت عصابة "خاليسكو نيو جينيراشين كارتل" الإجرامية مستوى جديداً يضاف إلى سمعتها باعتبارها كارتل المخدرات الأكثر عنفاً في المكسيك، وذلك بإجبار منتسبيها على التحول إلى آكلي لحوم البشر.

إعلان

وفقاً لصحيفة "ديلي بيست" الأمريكية، انتشر مقطع فيديو الشهر الماضي يظهر مدندين في هذ العصابة شبه العسكرية يمارسون طقساً رهيباً يأكلون خلاله جثث منافسيهم بدءاً من الأصابع المبتورة.

وتُظهر اللقطات المروعة، التي تم تصويرها في وضح النهار بهاتف خلوي، رجلاً من العصابة يلتهم قلب رجل ميت. ويقال إن هذا التدبير الشنيع يهدف إلى تخويف أعداء الكارتل وخاصة منافستها الأبرز عصابة "سينالوا".

وقال عضو في الكارتل الذي لم يذكر اسمه لوسائل الإعلام "فعلت ذلك وهناك الكثير من آكلي لحوم البشر. إنهم يجندونهم ويبدؤون في العمل معهم. ثم يعلمونهم كيفية تقطيع الناس. ونبدأ الأكل من الأعضاء". وهي شهادة تقشعر لها الأبدان وتسلط الضوء على عنف المنظمة الإجرامية المكسيكية.

وأضاف الرجل: "يتم إعطاؤهم خيار قطعة من الجسد البشري لأكلها أمام رئيسهم. وعليهم أن يفعلوا ذلك دون تردد أو تقيؤ وإلا فإنهم يتعرضون للضرب".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية