لماذا شبّه إيلون ماسك رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بهتلر؟

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو والملياردير الأمريكي إيلون ماسك
رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو والملياردير الأمريكي إيلون ماسك © رويترز

نشر الملياردير الأمريكي إيلون ماسك على حسابه في "تويتر" تغريدة عنيفة شبّه فيها رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بأدولف هتلر وذلك رداً على حملة للحكومة الكندية على العملات المشفرة المستخدمة لدعم احتجاجات "قافلة الحرية".

إعلان

أعلن ترودو الاثنين 14 شباط/فبراير 2021 فرض قانون الطوارئ الذي يمنح الحكومة الفيدرالية سلطة تجميد أموال "قافلة الحرية" بهدف الضغط على المحتجين المرابطين في العاصمة أوتاوا منذ ثلاثة أسابيع.

وإمعاناً في تضييق الخناق على المحتجين، قررت السلطات حظر أي عملية مصرفية أو مدفوعات بالعملات المشفرة تهدف إلى دعم الحركة مالياً.

في تغريدة تم حذفها منذ ذلك الحين، قام رئيس شركة "تيسلا" بنشر صورة لأدولف هتلر مع نص يقول: "توقفوا عن مقارنتي بجاستن ترودو. فقد كان لدي ميزانية".

ورد جيرالد بوتس المساعد السابق لترودو على تويتر بالقول إن "السبب الوحيد الذي يجعلني لا أمتلك سيارة تيسلا هو أن إيلون ماسك أحمق".

من جهتها دعت اللجنة اليهودية الأمريكية إيلون ماسك إلى الاعتذار قائلة على إن "مقارنة ترودو بديكتاتور مارس الإبادة الجماعية وقتل الملايين ليس طريقة مناسبة لانتقاد السياسات".

احتجت "قافلة الحرية" في البداية على السياسة الصحية للحكومة فيما يتعلق بتلقيح سائقي الشاحنات على وجه الخصوص، ثم تحولت إلى انتقاد عام للحكومة الكندية.

لاقى الاحتجاج صدى إيجابياً لدى شخصيات معروفة حول العالم بينها ماسك.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية