بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي: الولايات المتحدة تطرد 12 دبلوماسيا روسيا

سفارة روسيا بواشنطن
سفارة روسيا بواشنطن © أ ف ب

قال دبلوماسيون أمريكيون وروس يوم الاثنين 02/28 إن الولايات المتحدة طردت 12 دبلوماسيا روسيا في الأمم المتحدة لمخاوف تتعلق بالأمن القومي.

إعلان

ووصفت البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة الدبلوماسيين الروس بأنهم "عملاء مخابرات كانوا يشاركون في أنشطة تجسس تضر بأمننا القومي".

وقالت المتحدثة باسم البعثة الأمريكية أوليفيا دالتون "هذا الإجراء قيد الإعداد منذ عدة أشهر". وقال سفير روسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا للصحفيين إنه طُلب من الدبلوماسيين المغادرة بحلول السابع من مارس آذار.

وقال إن روسيا سترد على الخطوة "لأنها ممارسة دبلوماسية". ثم أثار نيبينزيا القضية في بداية اجتماع لمجلس الأمن الدولي بشأن الوضع الإنساني في أوكرانيا، واصفا الخطوة الأمريكية بأنها "عدائية" وانتهاك لالتزاماتها باعتبارها الدولة المضيفة لمقر الأمم المتحدة في نيويورك.

ورد نائب السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ريتشارد ميلز قائلا "هؤلاء الدبلوماسيون الذين طُلب منهم مغادرة الولايات المتحدة كانوا منخرطين في أنشطة لا تتفق مع مسؤولياتهم والتزاماتهم كدبلوماسيين".

وقال إنه طُلب منهم المغادرة "حتى لا يضروا بالأمن القومي للدولة المضيفة"، مضيفا أن القرار اتُخذ بما يتفق تماما مع اتفاقية مقر الأمم المتحدة.

وفرضت الولايات المتحدة وحلفاؤها بالفعل عقوبات اقتصادية ضخمة على موسكو بسبب هجومها على أوكرانيا- وهو أكبر هجوم على دولة أوروبية منذ الحرب العالمية الثانية- وتحركت لزيادة المساعدات العسكرية وغيرها للجمهورية السوفيتية السابقة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم