الجمعية العامة للأمم المتحدة "ستُوبّخ" روسيا قريبا بسبب غزوها لأوكرانيا

الجمعية العامة للأمم المتحدة
الجمعية العامة للأمم المتحدة © رويترز

تستعد الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الأربعاء 03/02 لتوبيخ روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا ومطالبتها بوقف القتال وسحب قواتها العسكرية، في خطوة تهدف إلى عزل روسيا دبلوماسيا في المنظمة الدولية.

إعلان

وقال دبلوماسيون إنه بحلول مساء الثلاثاء 03/01 كان ما يقرب من نصف أعضاء الجمعية العامة البالغ عددهم 193 قد انضموا بصفتهم رعاة لمشروع قرار بهذا الصدد قبل التصويت عليه يوم الثلاثاء.

والنص "يستنكر العدوان الروسي على أوكرانيا" وهو يماثل مشروع قرار رفضته روسيا من خلال استخدام حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن المؤلف من 15 عضوا يوم الجمعة.

ولا تملك أي دولة حق النقض في الجمعية العامة للأمم المتحدة ويتوقع دبلوماسيون غربيون اعتماد القرار الذي يحتاج إلى دعم ثلثي الأعضاء.

وقالت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك أمام الجمعية العامة يوم الثلاثاء "الحرب الروسية تمثل واقعا جديدا. تتطلب من كل واحد منا اتخاذ قرار حازم ومسؤول وإعلان موقفه".

ورغم أن قرارات الأمم المتحدة غير ملزمة إلا أنها تنطوي على ثقل سياسي.

وتطالب مسودة مشروع القرار "بأن يسحب الاتحاد الروسي جميع قواته العسكرية على نحو فوري وكامل وغير مشروط من أراضي أوكرانيا الواقعة داخل حدودها المعترف بها دوليا".

ومن المتوقع أن تمتنع عشرات الدول رسميا عن التصويت أو المشاركة كليا. وخلال تصويتين أجراهما مجلس الأمن حول الأزمة الأوكرانية الأسبوع الماضي، امتنعت الصين والهند والإمارات عن التصويت.

وسيأتي تصويت الجمعية العامة في نهاية جلسة استثنائية طارئة ونادرة عقدها مجلس الأمن يوم الأحد03/06 . ولن تتمكن روسيا من الاعتراض على هذه الخطوة لأنها مسألة إجرائية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم