بلومبيرغ: الأوليغارشية الروسية خسرت 83 مليار دولار من ثرواتها منذ مطلع العام

الملياردير الروسي فاجيت أليكبيروف مع الرئيس فلاديمير بوتين
الملياردير الروسي فاجيت أليكبيروف مع الرئيس فلاديمير بوتين © أ ف ب

حذر الرئيس الأمريكي جو بايدن في خطابه عن حالة الاتحاد مساء الثلاثاء 03/01 رجال الأعمال الروس من أن وضعهم المالي سيزداد سوءاً مع ارتفاع مستوى العقوبات على روسيا.

إعلان

وقال بايدن "الليلة أقول للأوليغارشية الروسية والزعماء الفاسدين الذين ربحوا مليارات الدولارات بفضل هذا النظام العنيف: انتهى هذا الأمر".

وتابع أن وزارة العدل الأمريكية ستشكل فريق عمل مخصص لملاحقة "جرائم الأوليغارشية الروسية" وهدد بأنه ستتم مصادرة شققهم ويخوتهم.

وبحسب بلومبيرغ، يوجد حالياً اثنان وعشرون مليارديراً روسيا على قائمتها التي تصنف أغنى 500 شخص في العالم.

وسيتعرض الملياردير الروسي فاجيت أليكبيروف صاحب شركة Lukoil النفطية الروسية ويشارك في ملكية فريق سبارتاك موسكو لكرة القدم لأكبر الخسائر. تبلغ ثروته 7.19 مليار دولار وشهدت انخفاضاً بنسبة 68% على أساس سنوي.

ورغم عدم خضوعه للعقوبات حالياً، لكنه منذ كانون الثاني/يناير 2018 مدرج في قائمة وزارة الخزانة لرجال الأعمال الروس الأثرياء الذين قالت إنهم مقربون من الكرملين.

قطب المعادن الروسي أليشر عثمانوف (68 عاماً) عوقب من قبل الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين. كما فقد أغنى رجل في روسيا فلاديمير بوتانين رئيس شركة نوريلسك نيكل أكبر منتج للنيكل عالي الجودة في العالم 6 مليارات دولار حتى الآن هذا العام.

فقد جينادي تيمشينكو، أحد أوائل الذين عاقبتهم المملكة المتحدة ويملك أصولًا في مجالات الطاقة والنقل والبنية التحتية والخدمات المالية، ما يقرب من نصف صافي ثروته هذا العام حيث انخفضت إلى 10.6 مليار دولار.

رومان أبراموفيتش، مالك نادي تشيلسي لكرة القدم، من بين أبرز الشخصيات الروسية التي تكبدت خسائر فادحة. يبلغ صافي ثروته حوالي 13 مليار دولار وخسر 4 مليارات دولار حتى الآن هذا العام.

تراجع الروبل الروسي عن مستوى 100 مقابل الدولار وسجل مستوى قياسيا منخفضا عند 117 في بعض الأسواق الدولية الثلاثاء مما يهدد مستويات المعيشة للروس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم