"مطلوب حيا أو ميتا".. رجل أعمال روسي يضع مكافأة قدرها مليون دولار على رأس بوتين

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين © أ ف ب

عرض رجل الأعمال الروسي، أليكس كونانيخين، مليون دولار على أي ضابط في الجيش يعتقل الرئيس فلاديمير بوتين "حيا أو ميتا" لارتكابه جرائم حرب في غزوه لأوكرانيا.

إعلان

ونشر كونانيخين، المقيم في الولايات المتحدة، المكافأة على وسائل التواصل الاجتماعي بعد أسبوع من بدء العمليات العسكرية، فيما لا تزال الحكومات والشركات الغربية تضيق الخناق على بوتين والنخبة الحاكمة في روسيا اقتصاديا.

وقال رجل الأعمال والمصرفي السابق في منشور عبر صفحته على فيسبوك إنه وعد بدفع المال للضابط أو الضباط مقابل اعتقال "بوتين كمجرم حرب بموجب القوانين الروسية والدولية".

وأضاف كونانيخين، الذي يظهر في صورته الشخصية على حسابه وهو يرتدي قميصا باللونين الأصفر والأزرق للعلم الوطني الأوكراني، أنه سيواصل "مساعدته لأوكرانيا في جهودها البطولية لمقاومة هجوم بوتين أوردا". وتعني كلمة "أوردا" باللغة الروسية "حشد".

وقد أزال موقع فيسبوك منشور رجل الأعمال الروسي من قبل حيث تضمن صورة لبوتين مع عبارة "مطلوب حيا أو ميتا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم