ترامب يقترح قصف روسيا باستخدام الأعلام الصينية على الطائرات الأمريكية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب © رويترز

بينما كانت روسيا تكثف غزوها لأوكرانيا، أشاد الرئيس السابق دونالد ترامب بخطوات الرئيس فلاديمير بوتين تلك ووصفها بأنها "ذكية" و "هو عبقري". أما الآن، فقد غيّر الرئيس الإستراتيجي العسكري السابق رأيه واقترح فكرة وصفت بـ"السيئة" لما يمكن أن تفعله الولايات المتحدة بعد ذلك حيال الغزو الروسي الأوكراني .

إعلان

في خطاب ألقاه في نيو أورلينز ليلة السبت 5 مارس 2022، فكر ترامب في أنه يمكن ببساطة وضع الأعلام الصينية على طائرات F-22 الخاصة بالولايات المتحدة الأمريكية ثم "قصف روسيا خارج روسيا"، مما يؤدي إلى نشوب صراع بين هذين البلدين.

قال ترامب، وفقًا لتسجيل حصلت عليه صحيفة واشنطن بوست: "ثم نقول، الصين فعلت ذلك، لم نفعل نحن ذلك، الصين فعلت ذلك، وبعد ذلك يتقاتلوا مع بعضهم البعض ونجلس ونشاهد" . البعض من الحضور ضحك لهذه الفكرة واعتبرها مزحة..

انتهاك القانون الدولي

وفسّرت لصحيفة "واشنطن بوست" لوري آر بلانك، الخبيرة في القانون الدولي بكلية الحقوق بجامعة إيموري: "يُحظر استخدام علم دولة محايدة أو أي دولة أخرى ليست طرفًا في النزاع". "هذه الفكرة ستدخل الولايات المتحدة في الصراع (لأنها ستنخرط بالفعل في عمليات عسكرية ضد روسيا) وتنتهك القاعدة التي تحظر استخدام أعلام أو شعارات أو شارات الدول المحايدة أو الدول غير الأطراف في النزاع. "من شأنه أن يؤدي إلى تصعيد الصراع بشكل كبير، والقواعد الخاصة بالحياد والدول المحايدة مصممة لمنع ذلك بالضبط."

واستشهدت بلانك بالمادة 39 (1) من البروتوكول الإضافي الأول لاتفاقيات جنيف لعام 1949، والتي تنص على أنه "يُحظر في نزاع مسلح استخدام الأعلام أو الشعارات أو الشارات أو الأزياء العسكرية للدول المحايدة أو الدول الأخرى غير الأطراف في نزاع."

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم