لص يسرق صندوقاً مليئاً بالرؤوس البشرية مخصصة للبحث العلمي في أمريكا

موديل للدماغ البشري من مطلع القرن العشرين
موديل للدماغ البشري من مطلع القرن العشرين © فليكر (David Matos)

أثارت قصة سرقة غريبة من نوعها قلق الأمريكيين بعد أن أقدم لص على سرقة صندوق من شاحنة طبية يحتوي على رؤوس بشرية مخصصة للبحث العلمي.

إعلان

وقالت وسائل إعلام إن اللص اقتحم الشاحنة بينما كانت متوقفة قرب سنترال بارك في مدينة دنفر عاصمة ولاية كولورادو الأمريكية وتمكن من سرقة صندوق يحتوي على رؤوس بشرية.

ووضعت على الصندوق بطاقة تشير إلى أن محتوياته من "العينات البشرية" مخصصة لبرنامج علمي يُسمى Science Care. ويشرح البرنامج على موقعه على الإنترنت إنه يقبل "التبرع بأجزاء من الجسم لفائدة العلم مما يساعد الأجيال القادمة من خلال تحسين البحث العلمي والتعليم".

وقال أحد السكان المحليين للإعلام: "في العادة، لا تحدث أشياء كثيرة غريبة هنا، لكن هذا الحدث "صادم" ولا يمكن تفسيره. أعلم أن الجثث تستخدم أحياناً لأغراض علمية. أفترض أن هذا هو الحال بالنسبة لهذه الصناديق. لكن إذا تمكنا من شرح أسباب وجود الرؤوس على متن الشاحنة فإن مسألة سرقتها تظل بلا إجابة في الوقت الحالي".

مثل هذه السرقة تفتح الباب أمام أكثر التفسيرات المخيفة بالنسبة لسكان المنطقة الذين طالبوا السلطات بالنظر في القضية على وجه السرعة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم