جامعة فلوريدا تزيل اسم كارل ماركس من قاعة دراسية بسبب حرب أوكرانيا!

كارل ماركس في صورة من عام 1875
كارل ماركس في صورة من عام 1875 © فليكر (Olga)

قامت جامعة فلوريدا في الولايات المتحدة بتغيير اسم قاعة دراسية تحمل اسم كارل ماركس واستبدلتها برقم فقط، كما نقلت إي بي سي نيوز في 16 آذار/مارس 2022.

إعلان

وكان تقرير نشره موقع Campus Reform الأمريكي قد قال في البداية إن جميع القاعات التي تحمل أسماء منظرين وأدباء وسياسيين تاريخيين، مثل وليام شكسبير والمهاتما غاندي وبنجامين فرانكلين، قد تمت إزالتها فيما يعتبره البعض حملة تشنها إدارات التعليم الأمريكية على التأثيرات الماركسية واليسارية في التعليم العالي.

فيما بعد تلقى الموقع رسالة من هيسي فرنانديز، مديرة الاتصالات الاستراتيجية في الجامعة، تقول بأن الأسماء أزيلت بدون قصد، وأن اسم كارل ماركس فقط هو الذي أزيل من غرفة دراسة جماعية.

وقالت الجامعة إن الغزو الروسي لأوكرانيا أثر على قرارها بحذف اسم ماركس دون أن توضح العلاقة بين الأمرين: "نظراً للأحداث الجارية في أوكرانيا وأماكن أخرى من العالم، قررنا أنه من المناسب إزالة اسم كارل ماركس الذي تم وضعه على غرفة دراسة جماعية في جامعة فلوريدا في عام 2014".

قبل تغيير اسم القاعة، كانت لوحة على بابها تصف ماركس على أنه "فيلسوف، واقتصادي راديكالي، وناقد ثوري. إن المدى الفريد لتأثير تفسير ماركس المادي لأساليب عمل المجتمع والاقتصاد والتاريخ، جعلت النظرية الماركسية توسع حتماً تأثيرها إلى النقد الأدبي".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم