بايدن: شجاعة الأوكرانيين وصمودهم تعيد إلى الأذهان أحداث تيان أنمين

الرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن © رويترز

نوّه الجمعة الرئيس الأميركي جو بايدن الذي يجري زيارة رسمية إلى بولندا، بشجاعة الشعب الأوكراني قائلا إنها تذكّره بأحداث تيان انمين في الصين، مكررا وصفه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه "مجرم حرب".

إعلان

ومن جيشوف التي تبعد 80 كيلومترا من الحدود الأوكرانية حيّا الرئيس الأميركي "شجاعة" الشعب الأوكراني و"صموده".

وقال بايدن "مشاهدة امرأة ثلاثينية تقف بوجه دبابة حاملة بندقية" تعيد إلى الأذهان الأحداث التي شهدتها ساحة تيان أنمين في الصين، في إشارة إلى تظاهرات شهدتها بكين في العام 1989 قمعتها السلطات الصينية بعنف.

واعتبر بايدن أن وقوف الشعب الأوكراني بوجه الغزو الروسي "هو ساحة تيان انمين" على نطاق مضاعف.

وللمرة الثانية وصف الرئيس الأميركي نظيره الروسي بأنه "مجرم حرب".

وخلال اجتماع مع نظيره البولندي أندري دودا للبحث في الأوضاع الإنسانية، قال الرئيس الأميركي "أهم ما يمكننا القيام به هو الحفاظ على وحدة صف الأنظمة الديموقراطية عبر تصميمنا والجهود التي نبذلها من أجل تقليص حجم الدمار الذي يسببه رجل، هو بكل صراحة مجرم حرب"، معربا عن اعتقاده بأن هذا التوصيف ينطبق على بوتين أيضا من الناحية القانونية.

وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن قد أعلن أن الإدارة الأميركية خلصت في 23 آذار/مارس بشكل رسمي إلى أن "عناصر في القوات الروسية ارتكبوا جرائم حرب في أوكرانيا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم