بايدن : أكثر من 30 بلدا ستسحب من احتياطها النفطي الاستراتيجي

محطة تكرير نفط (صورة تعبيرية)
محطة تكرير نفط (صورة تعبيرية) © رويترز

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن يوم الجمعة 04/01 أن "اكثر من ثلاثين بلدا" ستحذو حذو الولايات المتحدة وتلجأ الى احتياطها النفطي الاستراتيجي في محاولة لخفض الاسعار.

إعلان

وفي إشارة الى مبادرة للوكالة الدولية للطاقة، قال بايدن "هذا الصباح، عقد أكثر من ثلاثين بلدا اجتماعا طارئا وقررت أن تضخ في السوق عشرات الملايين من براميل النفط الاضافية".

وكان الرئيس الديموقراطي اعلن الخميس أنه سيتم طوال ستة اشهر استخدام مليون برميل يوميا من الاحتياطي الاستراتيجي الاميركي من النفط.

ويسعى بايدن من تلك الإجراءات الى الحد من ارتفاع اسعار الخام بعد تعرضه لانتقادات من المعارضة الجمهورية مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية النصفية في تشرين الثاني/نوفمبر.

واذا كان بايدن يحمل مسؤولية ذلك للغزو الروسي لاوكرانيا، فإنه لا يوفر الصناعة النفطية الاميركية من الانتقاد متهما اقطابها بتحقيق أرباح هائلة من دون الاستثمار في الانتاج.

وادى الغزو الروسي لاوكرانيا الى ارتفاع اسعار الخام في حين لا تزال الدول المنتجة للنفط تحد من العرض.

وتوافقت الدول الاعضاء في تحالف "أوبك بلاس" الخميس على زيادة طفيفة لانتاجها، متجاهلة الدعوات الى التخفيف من الضغوط على الأسعار.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم