إيلون ماسك يرفض الانضمام لمجلس إدارة تويتر ويحذف تغريدات نشرها مطلع الأسبوع

إيلون ماسك صاحب شركة "تيسلا" لصناعة السيارات
إيلون ماسك صاحب شركة "تيسلا" لصناعة السيارات © رويترز

رفض إيلون ماسك عرضا من شركة تويتر للانضمام لمجلس إدارتها، في تراجع مفاجئ رغم أنه طرح عددا من الأفكار والمقترحات في سلسلة من التغريدات تنوعت بين إلغاء الإعلانات إلى الاستغناء عن حرف (دبليو) في اسم منصة التواصل الاجتماعي الشهيرة.

إعلان

وقال باراج أجراوال الرئيس التنفيذي لتويتر في مذكرة نشرت على الموقع أمس الأحد إن مجلس الإدارة أجرى الكثير من المناقشات مع ماسك لكنه لم يكشف عن سبب رفض رئيس تسلا للعرض.

وكان من المتوقع أن ينضم ماسك إلى مجلس إدارة تويتر في التاسع من أبريل نيسان بعد أن أفصح عن ملكية 9.1 بالمئة من أسهمها، لكن هذا المنصب كان سيضع سقفا لحصته عند 14.9 بالمئة.

وقالت مصادر لرويترز إن ماسك كان طلب من تويتر مقعدا في مجلس الإدارة حتى قبل الدعوة التي تلقها من الشركة. ومع رفض ماسك، أكبر مساهم في الشركة حاليا، للعرض فإنه لديه الحرية لزيادة حصته بما يفوق ذلك الحد.

وكشف ماسك، الذي يصف نفسه بأنه يؤيد بشكل مطلق حرية التعبير ووجه انتقادات إلى تويتر، عن امتلاكه لأسهم في الشركة في الرابع من أبريل نيسان وقال إنه يعتزم إدخال تحسينات جوهرية على منصة التواصل الاجتماعي.

وتسببت الأنباء في تكهنات واسعة بشأن نواياه تراوحت بين الاستحواذ الكامل على الشركة إلى القيام بدور نشط في القرارات التي تتخذها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم