سجين أمريكي يرفض الكرسي الكهربائي ويختار الإعدام رمياً بالرصاص

سجن في ولاية كارولينا الشمالية
سجن في ولاية كارولينا الشمالية © أسوشيتد برس

اختار السجين الأمريكي ريتشارد برنارد مور الإعدام رمياً بالرصاص على الكرسي الكهربائي وذلك في أول عملية إعدام في ولاية كارولينا الشمالية منذ عام 2011.

إعلان

على الرغم من أن عقوبة الإعدام كانت قانونية هناك منذ عام 1718، لم يتم تنفيذ أي إعدامات في الولاية منذ عام 2011 لأن شركات الأدوية رفضت تزويد إدارة السجن بالمنتجات اللازمة للحقن المميتة.

في عام 2021، "عرضت" الدولة على السجناء المحكوم عليهم بالإعدام الاختيار بين الحقنة المميتة والكرسي الكهربائي والرمي بالرصاص.

وفي أول إعدام في الولاية اختار برنارد مور (57 عاماً) المحبوس بتهمة القتل في عام 1999 الإعدام رمياً بالرصاص حيث سيطلق عليه النار ثلاثة رجال في الحكم المقرر تنفيذه خلال أسبوعين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم