واشنطن : قمة دولية افتراضية حول كورونا في 12 أيار/مايو

فيروس كورونا
فيروس كورونا via REUTERS - Social Media

أعلن البيت الأبيض الإثنين أنّ قمّة دولية افتراضية لاحتواء تفشّي جائحة كوفيد-19 والاستعداد للتهديدات الصحية المستقبلية ستُعقد في 12 أيار/مايو.

إعلان

وستشترك في رئاسة القمّة الولايات المتحدة وألمانيا التي تتولى حاليا قيادة مجموعة السبع، وإندونيسيا التي تتولى رئاسة مجموعة العشرين، والسنغال التي تترأس الاتحاد الإفريقي، وبيليز التي تتولى قيادة مجموعة دول الكاريبي (كاريكوم).

وقالت الدول الخمس في بيان مشترك أصدرته الولايات المتّحدة إنّ "القمّة ستضاعف جهودنا الجماعية لإنهاء المرحلة الحادّة من جائحة كوفيد -19 وإعدادنا لمواجهة التهديدات المستقبلية المتعلقة بالصحة". 

وستكون هذه هي القمة الدولية الثانية حول الجائحة التي أودت بحياة أكثر من ستة ملايين شخص في جميع أنحاء العالم وأحدثت اضطراباً في الاقتصاد العالمي، منذ بدء انتشار فيروس كورونا في كانون الأول/ديسمبر 2019. 

واستضاف الرئيس الأميركي جو بايدن قمة مماثلة في 22 أيلول/سبتمبر 2021 ، حيث دعا إلى تعزيز اللقاح في جميع أنحاء العالم. 

واليوم، على الرغم من الانخفاض الكبير في معدل الوفيات بسبب كوفيد في جميع أنحاء العالم، فإنّ انتشار الفيروس، ولا سيّما المتحورة أوميكرون، يمنع العديد من البلدان من رفع القيود، وخاصة في الصين حيث لا يزال الإغلاق مفروضاً على ملايين الأشخاص.

كما تريد الولايات المتحدة والدول المشاركة في هذه القمة الحفاظ على الشعور بالحاجة الملحة لمواجهة الوباء. 

وأضاف البيان المشترك "قبل قمة 12 أيار/مايو، ندعو قادة العالم وأعضاء المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص إلى التعهد بالتزامات جديدة وتقديم حلول لتطعيم السكان في العالم وإنقاذ الأرواح الآن، وبناء أمن صحي أفضل في كل مكان في العالم".

وشدّد على أنّ "ظهور وانتشار متحوّرات جديدة، مثل أوميكرون، عزّزا الحاجة إلى ايجاد خطة لاحتواء كوفيد-19".

وعلى الرّغم من كون المتحورة أوميكرون أقلّ خطورة وإن كانت أشد عدوى، إلا أن الدول التي تقف وراء هذه القمة ترى أنه من الضروري عدم ادّخار أيّ جهد لاستباق حدوث كوارث صحية جديدة في العالم.

وتابعت الدول في بيانها "نحن نعلم أنه يجب علينا الاستعداد الآن لبناء وتحقيق الاستقرار وتمويل القدرة الشاملة التي نحتاجها، ليس فقط في مواجهة متحورات كوفيد-19 ولكن في مواجهة الأزمات الصحية الأخرى ايضاً".

وقال مسؤولو منظمة الصحة العالمية الخميس إنّ جائحة كوفيد -19 بعيدة كل البعد عن أن تكون متوطنة ويمكن أن تسبب "أوبئة كبيرة".

وأشارت ماريا فان كيركوف التي تترأس مكافحة كوفيد في منظمة الصحة "ما زلنا في خضم هذه الجائحة، وكلنا نتمنى ألا يكون هذا هو الحال، لكنّنا لسنا في مرحلة متوطنة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم