القضاء الأمريكي يأمر بتعويض موظف 450 ألف دولار بعد حفلة عيد ميلاد خلافاً لإرادته

عيد ميلاد سعيد!
عيد ميلاد سعيد! © فليكر (Jeff Djevdet)

أعلنت شركة أميركية الاثنين نيتها استئناف قرار قضائي منحَ 450 ألف دولار لموظف لديها صرفته بعيد تعرضه لنوبة هلع بسبب حفلة عيد ميلاد أقيمت له خلافا لإرادته.

إعلان

وكان كيفن برلينغ الذي يقول إنه يعاني من اضطراب القلق، نبّه رئيسته في شركة Gravity Diagnostics إلى عدم رغبته في الاحتفال بهذا اليوم لأنه يعيد إليه ذكريات سيئة مرتبطة بطلاق والديه، بحسب وثائق قضائية.

لكن في السابع من آب/أغسطس 2019، خلال استراحة الغداء، تمنى بعض الزملاء "عيد ميلاد سعيداً" لبرلينغ الذي وجد لافتةً رُفعت للمناسبة في غرفة استراحة الشركة الواقعة في كنتاكي (وسط الولايات المتحدة الشرقي). وتوجه بعدها إلى سيارته حيث تعرض لنوبة هلع وفق قوله.

في اليوم التالي، خلال اجتماع مع مديرته وزميل آخر لمناقشة سلوكه، ثارت ثائرة برلينغ عليهما بـ"لغة الجسد من خلال قبضات اليد والأسنان المشدودة والوجه الأحمر والارتجاف"، وطلب شفهيا من مديرته "التوقف عن الكلام"، بحسب المحامي عن Gravity Diagnostics جون مالي في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى وكالة فرانس برس.

وأضاف المحامي أن المديرة والموظف الآخر الحاضر في الاجتماع "كانا مرعوبين على سلامتهما الجسدية"، ما دفع الشركة إلى طرد برلينغ. قبل الحادث، لم يتلق برلينغ أي تنبيه بشأن سلوكه.

وطعن برلينغ في قرار إقالته، ورفع دعوى قضائية ضد شركة Gravity Diagnostics بتهمة "التمييز على أساس الإعاقة"، وحصل الشهر الماضي على تعويض قدره 450 ألف دولار، بما يشمل 150 ألف دولار عن خسارة الدخل و300 ألف دولار عن الإذلال وفقدان الثقة بالنفس والمعاناة الناجمة عن قرار الطرد.  وأعلن مالي أن الشركة التي تنفي أي تمييز وتقول إنها لم تُبلّغ قبلاً بمشاكل الموظف الصحية، تعتزم استئناف القرار.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم