البحرية الأمريكية تتمكن من إسقاط مسيّرة بمدافع الليزر لأول مرة في تاريخها

حاملة الطائرات الأمريكية كارل فينسون في المياه الكورية الجنوبية
حاملة الطائرات الأمريكية كارل فينسون في المياه الكورية الجنوبية © أسوشيتد برس

أعلنت البحرية الأمريكية إنها تمكنت ولأول مرة من إسقاط طائرة بدون طيار باستخدام سلاح ليزر كهربائي بالكامل، وذلك في إطار اختبار عسكري تمثل في المسيّرة صاروخ كروز أسرع من الصوت.

إعلان

وفي مركز اختبار أنظمة الليزر عالي الطاقة التابع للجيش الأمريكي في نيو مكسيكو، تمكنت دفاعات بالليزر من تعطيل محرك طائرة بدون طيار تصرفت في الاختبار كهدف.

كانت الغاية من التجربة إثبات قدرة أسلحة الليزر على تعقب وتدمير أهداف كبيرة مثل الطائرات بدون طيار ولكن أيضاً مجموعة متنوعة من التهديدات التي يمكن أن تتخذ شكل صواريخ كروز الأسرع من الصوت أو المركبات الآلية أو حتى الطائرات المروحية الرباعية.

ووفقاً للبحرية، فإن أسلحة الليزر هذه لها مزايا كبيرة. فهي مزودة بتلسكوب عالي الدقة قادرة ليس فقط على تعقب الأهداف المختلفة بل أيضاً تحديدها والتعرف عليها قبل كل شيء.

يمكن أيضاً ضبط الليزر مسبقاً لتحديد شدة الضرر الذي سيلحق بالهدف. كما أن لهذه الأسلحة القدرة على تعطيل أجهزة الاستشعار واستخدامها لتعمية قوات العدو مؤقتاً.

تم تقديم هذا السلاح الجديد باعتباره تطوراً عسكرياً نوعياً لأنها لا تتطلب أي نوع من المتفجرات أو القنابل كما إنها أكثر أماناً على متن السفن الحربية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم