بايدن يدافع عن سياسته الاقتصادية ساخراً من ترامب: "الملك العظيم" و"الرجل السابق"

المرشحاتن الرئاسيان في الانتخابات الأمريكية: ترامب وبايدن
المرشحاتن الرئاسيان في الانتخابات الأمريكية: ترامب وبايدن © رويترز

هاجم الرئيس الأمريكي جو بايدن الأربعاء السياسات الاقتصادية لسلفه الرئيس السابق دونالد ترامب وسخر منه واصفاً إياه بـ"الملك العظيم لجعل أمريكا عظيمة مجدداً".

إعلان

ويحاول بايدن الدفاع عن سياسته الاقتصادية الخاصة وسط ارتفاع التضخم وسوق الأسهم المضطربة، وقام في خطاب ناري بشيكاغو بمهاجمة ترامب الذي كان يطلق عليه اسم "الرجل السابق".

وقال بايدن: "في عهد سلفي، الملك العظيم لجعل أمريكا عظيمة مجدداً، زاد العجز في كل عام كان فيه رئيساً. في العام الأول من رئاستي، قمت بتخفيض العجز بمقدار 350 مليار دولار".

وأظهرت بيانات جديدة الأربعاء أن مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكيين قد ارتفع بنسبة 8.3 في المائة بين نيسان/أبريل 2021 ونيسان/أبريل 2022، لكن هذا الرقم لا يزال يمثل واحداً من أعلى معدلات التضخم منذ 40 عاماً.

لكن من وجهة نظر بايدن، كانت الأمور أسوأ في عهد ترامب، حيث فقد الاقتصاد الأمريكي 22.4 مليون وظيفة مع حلول جائحة كوفيد-19.

وتابع بايدن: "لقد ورثنا اقتصاداً على شفا كساد كبير وفقد ملايين الأشخاص وظائفهم وخسروا منازلهم ولكن الأهم من ذلك فقدوا الأمل".

من جهتهم، هاجم الجمهوريون سياسات بايدن الاقتصادية في الأسابيع الأخيرة مستشهدين بالتضخم التاريخي الذي استنزف جيوب الأمريكيين ومدخراتهم. وقال السناتور ريك سكوت من فلوريدا: "مع احتدام أزمة التضخم في عهد جو بايدن، لا يمكنه التوقف عن تأجيجها بمزيد من الإنفاق الحكومي المتهور. الأمريكيون يعانون من تضخم على غرار السبعينيات مرة أخرى وذلك بسبب السياسات الاقتصادية الفاشلة لجو بايدن".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم