ماكرون لهاريس: "الشعب الفرنسي مصدوم ومتأثر بالجريمة العنصرية في بافلو"

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس © أسوشيتد برس

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال اتصال الجمعة 05/20 مع نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس عن "صدمة" الشعب الفرنسي و"تأثره" بعد الجريمة العنصرية التي راح ضحيتها عشرة أشخاص في مدينة بافالو.

إعلان

وقالت الرئاسة الفرنسية إنّ ماكرون "ذكّر بالتزامه مواصلة مكافحة الكراهية والتطرّف العنيف، بما في ذلك على الإنترنت"، مشيرة في هذا الإطار إلى "نداء كرايستشيرش" وهو حركة دولية ضد التطرف على الإنترنت وإلى قانون في الاتحاد الأوروبي يفرض على المنصات الرئيسية مكافحة المحتوى غير القانوني في شكل أفضل. 

كان رجل أبيض مسلح ببندقية هجومية قتل عشرة أشخاص سود في سوبرماركت في بافالو في "جريمة عنصرية مدفوعة بالحقد" بحسب السلطات. وأوقِف مطلق النار بايتون جندرون البالغ 18 عاما في مكان الواقعة، في حي غالبية سكّانه من السود. قبل ارتكاب الجريمة نشر الجاني وثيقة عرف فيها عن نفسه بأنه "فاشي" و"عنصري" و"معاد للسامية" ويؤمن بنظرية "الاستبدال العظيم".

أُطلِق "نداء كرايستشيرش" بعد مذبحة خلفت 51 قتيلاً داخل مسجدين في هذه المدينة الواقعة جنوبي نيوزيلندا، نشر منفّذها صورا مباشرة لها على الإنترنت وجرى تداولها على نطاق واسع. على خط آخر، رحب ماكرون وهاريس بـ"وحدة الحلفاء" منذ غزو روسيا لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير، مشددين على "أهمية استمرار دعم مولدافيا" المهددة بتمدد الصراع الأوكراني.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم