أخيراً: القضاء ينتصر لديب ضد هيرد ويحكم عليها بتعويضه 10 ملايين دولار

الممثل الأمريكي جوني ديب
الممثل الأمريكي جوني ديب © أسوشيتد برس

قضت هيئة محلفين في ولاية فرجينيا الأربعاء 05/31 بأحقية الممثل جوني ديب في الحصول على أكثر من عشرة ملايين دولار كتعويض عن الأضرار، ليحقق بذلك نصرا شبه كامل في قضية تشهير ضد زوجته السابقة آمبر هيرد استمرت جلساتها ستة أسابيع.

إعلان

كما حكمت الهيئة المؤلفة من سبعة أفراد لصالح هيرد في دعوى واحدة ضد ديب. ووصف ديب الحكم بأنه تبرئة لاسمه، في حين قالت هيرد إنها تشعر "بخيبة أمل". ومنحت الهيئة ديب تعويضا قدره 15 مليون دولار من هيرد، خفضته القاضية إلى 10.35 مليون دولار التزاما بالحد الأقصى الذي تحدده الولاية للتعويض عن الضرر،  بينما منحتها تعويضا بواقع مليوني دولار.

ورفع ديب (58 عاما) الدعوى على هيرد مطالبا بتعويض قدره 50 مليون دولار، قائلا إنها أساءت لسمعته عندما وصفت نفسها "بالشخصية العامة التي تمثل (مأساة) العنف المنزلي" في مقال رأي في إحدى الصحف. وفي المقابل، طالبت هيرد (36 عاما) بتعويض قدره 100 مليون دولار، قائلة إن ديب أساء لها عندما وصف محاميه اتهاماتها بأنها "كيدية". ونفى ديب ضرب هيرد أو أي امرأة، وقال إن هيرد هي من استعملت معه العنف في علاقتهما.

جرى تداول شهادة ديب وهيرد في بث حي عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مما جذب جمهورا كبيرا لمشاهدة تفاصيل العلاقة المضطربة للزوجين. وقال ديب لهيئة المحلفين إنه خسر كل شيء بسبب اتهامات هيرد له إذ توقف تصوير فيلم جديد من سلسلة "قراصنة الكاريبي"، فيما تم استبدال ديب بممثل آخر في فيلم "فانتاستيك بيستس" (الوحوش الغريبة) المرتبط بسلسلة أفلام هاري بوتر. وذكر ديب في بيان "هيئة المحلفين أعادت لي حياتي، أنا ممتن للغاية".

وتابع ديب جلسة النطق بالحكم أثناء وجوده في بريطانيا، بينما حضرت هيرد الجلسة بصحبة اثنين من محاميها وبدا عليها الإحباط أثناء قراءة الحكم. وقالت في بيان بعد النطق بالحكم "خيبة الأمل التي أشعر بها اليوم لا تعبر عنها كلمات. أشعر بالحزن لأن كم الأدلة ما زال غير كاف للوقوف في مواجهة نفوذ وسلطة وتأثير زوجي السابق".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم