البرلمان الأمريكي يحقق في استثمار السعودية ملياري دولار في شركة تابعة لكوشنر

محمد بن سلفمان وجاريد كوشنر
محمد بن سلفمان وجاريد كوشنر © أ ف ب

قالت لجنة بمجلس النواب الأمريكي الخميس 06/02 إنها تحقق في استثمار الحكومة السعودية ملياري دولار في شركة تابعة لجاريد كوشنر، صهر الرئيس السابق دونالد ترامب.

إعلان

وقالت النائبة الديمقراطية كارولين مالوني، رئيسة لجنة مجلس النواب للإشراف والإصلاح اليوم الخميس "تحقق اللجنة أيضا فيما إذا كانت المصالح المالية الشخصية للسيد كوشنر قد أثرت بشكل غير لائق على السياسة الخارجية للولايات المتحدة في الشرق الأوسط في ظل إدارة (الرئيس السابق دونالد) ترامب".

وأرسلت مالوني خطابا إلى كوشنر، الذي كان مستشارا لترامب خلال فترة رئاسته، لطلب وثائق خاصة بالاستثمارات في شركته. وقال متحدث باسم كوشنر لصحيفة نيويورك تايمز إنه "التزم بكافة المعايير القانونية والأخلاقية أثناء وبعد فترة خدمته في الحكومة". ولم ترد الشركة حتى الآن على طلب من رويترز للتعقيب.

وكتبت مالوني في خطابها "دعمك للمصالح السعودية لم يتزحزح حتى عندما كان الكونجرس وبقية العالم يدققون عن كثب في انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها السعودية في اليمن ومقتل الصحفي جمال خاشقجي على يد فرقة اغتيال سعودية على صلة بولي العهد الأمير محمد بن سلمان والحملة التي تشنها السعودية على المعارضين السياسيين في الداخل". وقالت مالوني إن كوشنر أسس الشركة بعد مغادرة ترامب منصبه وحصل على استثمارات سعودية بقيمة ملياري دولار بعد ذلك بستة أشهر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم