حكم بالسجن 85 عاماً على جندي أمريكي سابق اغتصب ابنة زوجته المراهقة

الجندي الأمريكي السابق جاكوب بلير سكوت أثناء محاكمته
الجندي الأمريكي السابق جاكوب بلير سكوت أثناء محاكمته © أسوشيتد برس

حكم القضاء الأمريكي الخميس 2 حزيران/يونيو على جندي سابق متهم بتلفيق عملية انتحار لتجنب اتهامات جنائية باغتصاب ابنة زوجته البالغة من العمر 14 عاماً، بالسجن لمدة 85 عاماً.

إعلان

وأدين جاكوب بلير سكوت (45 عاماً) بتسع تهم بالاعتداء الجنسي وأربع تهم تتعلق بلمس طفل لأغراض شهوانية وتهمة واحدة تتعلق باستغلال الأطفال.

وكان من المفترض أن يسلم سكوت للقضاء لمواجهة اتهامات بالاعتداء الجنسي لكنه زيف وفاته في تموز/يوليو 2018. ورغم أن المحققين عثروا في ذلك الحين على قارب سكوت الصغير قبالة سواحل أورانج بيتش في ألاباما وعلى مسدس ورسالة انتحار، غير أن القليل من الأدلة الجنائية تؤكد حدوث انتحار.

وبعد تفتيش دقيق في منطقة خليج المكسيك لمحاولة العثور على الجثة، تم القبض على سكوت الذي كان يعيش باسم مستعار في أوائل عام 2020 في حديقة في أوكلاهوما حيث كان يعيش.

وقالت قاضية دائرة مقاطعة جاكسون كاثي كينغ جاكسون إن الأدلة في القضية "دامغة"، وحكمت على سكوت بالسجن 85 عاماً والغرامة 10 آلاف دولار.

وخلال جلسة المحاكمة، بكت الضحية وهي تتحدث بالتفصيل عن وقائع الاعتداء جنسياً عليها على يد زوج أمها والتي قدرتها بـ30 مرة بين أوائل عام 2016 وعام 2017.

وقالت الفتاة إن سكوت توقف بعد أن علم إنها حامل، كما اخبرت القاضية وهيئة المحلفين إنها أنجبت طفلاً منه.

حصل سكوت على وسام القلب الأرجواني من الجيش الأمريكي في عام 2011 بسبب الإصابات التي تعرض لها أثناء تواجده في العراق.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم