رئيس لجنة المخابرات بالبرلمان الأمريكي ينتقد بايدن: "ما كنت لأصافح محمد بن سلمان"

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان © أسوشيتد برس

قال نائب ديمقراطي أمريكي بارز الأحد 06/05 إنه يجب على الرئيس جو بايدن عدم زيارة السعودية أو لقاء ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ، الذي قالت المخابرات الأمريكية إنه وافق على اعتقال أو قتل الصحفي جمال خاشقجي.

إعلان

وكان بايدن قد قال يوم الجمعة إنه قد يزور السعودية قريبا. وردا على سؤال عما إذا كان يجب على بايدن زيارة السعودية ولقاء الأمير محمد، الحاكم الفعلي للسعودية، قال النائب آدم شيف "في رأيي، لا". وأضاف شيف رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب لمحطة (سي.بي.إس) "ما كنت سأذهب. وما كنت سأصافحه. هذا هو الشخص الذي قتل مواطنا أمريكيا ومزقه إربا وبأبشع طريقة وبشكل متعمد".

وكان خاشقجي مواطنا أمريكيا يكتب أعمدة رأي في صحيفة واشنطن بوست تنتقد سياسات الأمير محمد. وقام أشخاص مرتبطون بالأمير محمد بقتل خاشقجي وتمزيق أوصاله في القنصلية السعودية باسطنبول في عام 2018.

ونفت السعودية أي دور لولي العهد في هذه الجريمة ورفضت تقرير المخابرات الأمريكية الصادر في فبراير شباط 2021 والذي قال إنه "وافق على عملية في اسطنبول بتركيا لاعتقال خاشقجي أو قتله". وقال شيف عن الأمير محمد "إلى أن تقوم السعودية بتغيير جذري فيما يتعلق بحقوق الإنسان لا أريد أي علاقة معه".

ورفض شيف الحجج القائلة بأن بايدن يجب أن يزور السعودية في محاولة لحملها على زيادة إنتاج النفط وخفض أسعار البنزين في الولايات المتحدة وهي مشكلة لبايدن وزملائه الديمقراطيين قبل انتخابات التجديد النصفي للكونجرس في نوفمبر تشرين الثاني. وعلى الرغم من قوله إنه يتفهم التأثير السعودي على أسعار النفط قال شيف إنه يعتبر أن "الحجة المقنعة" هي أن تكف الولايات المتحدة عن الاعتماد على النفط "حتى لا يكون لدينا طغاة وقتلة في مواقع المسؤولية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم