غَضِبَ من صديقته فدخل متحفاً وحطم قطعاً أثرية يونانية بملايين الدولارات!

جرار خزفية يونانية قديمة
جرار خزفية يونانية قديمة © ويكيبيديا

أفاد مسؤولون في متحف دالاس للفنون أن الشاب بريان هيرنانديز، البالغ من العمر 21 عاما، حطم بابا بكرسي فولاذي وتسبب بتكسير ثلاث قطع أثرية يونانية قديمة تعود إلى القرنين الخامس والسادس قبل الميلاد، تقدر قيمتها بملايين الدولارات.

إعلان

ولفت مدير المتحف إلى أن القطع المتضررة تبلغ قيمتها مليون دولار أو أكثر، لكن التكلفة الدقيقة للأضرار لن تحدد قبل إجراء تقيم من قبل شركات التأمين وخبراء الآثار.  وأوضح المدير أن هيرنانديز لم يكن لديه أي نية مسبقة للقيام بتكسير هذه القطع أو سرقتها، بل كان يمر بلحظة غضب.

من جانب آخر، أشارت وسائل إعلام محلية إلى أن هيرنانديز كان غاضبا من صديقته ما دفعه إلى دخول المتحف وشرع بتكسير محتوياته.

وأظهرت لقطات لكاميرات المراقبة كيف استخدم هيرنانديز كرسيا لتحطيم وإتلاف العديد من القطع الفنية القديمة، بما في ذلك إناءان تقدر قيمتهما بخمسة ملايين دولار، بحسب وسائل إعلام.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم