هيرد تضرب من جديد وتتهم ديب بالعنف والإساءة الجسدية في مقابلة تلفزيونية

أمبير هيرد وجوني ديب
أمبير هيرد وجوني ديب © أسوشيتد برس

اتهمت الممثلة الأمريكية أمبير هيرد زوجها السابق جوني ديب بالاعتداء الجسدي عليها مرة جديدة خلال مقابلة تلفزيونية نارية، وذلك بعد أيام فقط من إدانتها بالتشهير بالممثل من خلال الادعاء بأنه اعتدى عليها أثناء زواجهما.

إعلان

وانتقدت الممثلة البالغة من العمر 36 عاماً ديب (59 عاماً) ووصفته بـ"الكاذب" وكررت ادعاءاتها بأنه ضربها أثناء زواجهما أثناء الحديث عن الحكم القضائي الذي وصفته بـ"غير العادل" في محاكمة تشهير وتم تغريمها خلالها 8 ملايين دولار.

وخلال اللقاء على "إن بي سي نيوز" الذي بثت لقطات منه الاثنين 13 حزيران/يونيو قالت هيرد هيئة إن المحلفين في المحكمة قد تأثروا بوسائل التواصل الاجتماعية وخدعوا من قبل ديب واصفة إياه بأنه ليس أكثر من "ممثل رائع أقنع العالم بأن لديه مقص للأصابع" في إشارة إلى دوره في فيلم "إدوارد ذو الأيدي المقصات" عام 1990.

وعلى الرغم من حكم هيئة المحلفين بأغلبية ساحقة لصالح ديب والحكم على هيرد في ثلاث تهم تشهير ضده، رفضت الممثلة التراجع عن مزاعمها بالإساءة بل ضاعفت من مزاعمها تلك وقالت بأنه كان عنيفاً جسدياً تجاهها.

ويمكن لتصريحات هيرد الجديدة بشأن العنف أن تدفع ديب لتقديم قضية جديدة بتهمة التشهير، خاصة وأن القضية الأولى التي ربحها ديب بدأت بعد مقابلة صحافية أجرتها هيرد مع صحيفة واشنطن بوست.

وخلال المحاكمة الماراثونية التي استمرت ستة أسابيع في فيرجينيا والتي بدأت في 11 نيسان/أبريل واختتمت في 1 حزيران/يونيو، استدعى فريق ديب 38 شاهداً بينما اتصل فريق هيرد بـ24 شاهداً.

وقدم كل من ديب وهيرد أدلة لمدة أربعة أيام لكل منهما بما في ذلك استجواب الطب الشرعي ثم عاد كلاهما إلى منصة الشهود للإدلاء بشهادته مرة أخرى.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم