آمبر هيرد تعلن أنها لا تزال تحب زوجها السابق جوني ديب

أمبير هيرد وزوجها السابق جوني ديب
أمبير هيرد وزوجها السابق جوني ديب © أ ف ب

أعلنت الممثلة الأميركية آمبرد هيرد أنها لا تزال واقعة في حب زوجها السابق جوني ديب، رغم الدعوى التي رفعها ضدها والفضائح العديدة التي كُشفت خلالها وأظهرت اللجوء إلى العنف المتبادل من قبل الطرفين.

إعلان

هذا ما أكدته هيرد خلال مقابلتها ضمن برنامج "Today"، ردا على سؤال مقدمة البرنامج سافانا غوثري حول شعورها اتجاه ديب بعد أن خسرت الحكم.

وأوضحت هيرد أنها أحبت زوجها السابق "من كل قلبها"، و"حاولت إصلاح العلاقة المحطمة بينهما... لكنها لم تنجح في ذلك".

وتابعت: "لا ينتابني أي استياء أو حقد تجاهه. إنه أمر من الصعب فهمه، أو قد يكون من سهلا جدا إذا كنت قد أحببت شخصًا ما".

تجدر الإشارة إلى أن ديب نفا طيلة جلسات المحاكمة التي استمرت ستة أسابيع، أن يكون قد استخدم العنف ضد زوجته، متهما إياها بأنها كانت المعتدي خلال علاقتهما. من جهتها، وصفت هيرد مشاهد عنف مروعة، من بينها مزاعم أن زوجها السابق اغتصبها بزجاجة نبيذ.

يذكر أن هيئة المحلفين في ولاية فرجينيا قضت بأحقية الممثل جوني ديب في الحصول على أكثر من عشرة ملايين دولار كتعويض عن الأضرار، ليحقق بذلك نصرا شبه كامل في قضية تشهير ضد هيرد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم