جدل حام بسبب استشهاد نائبة أمريكية مدافعة عن اقتناء الأسلحة بشخصيات دينية

لورين بويبرت حاملة السلاح على جنبها
لورين بويبرت حاملة السلاح على جنبها AP - McKenzie Lange

تواجه عضوة الكونغرس الأميركي لورين بويبرت موجة سخط عنيفة بعدما ربطت بين موت يسوع وحق اقتناء الأسلحة، ملمحة أنه كان بإمكانه الدفاع عن نفسه من الصلب والموت لو كان لديه بندقية.

إعلان

وتحدثت ممثلة ولاية كولورادو خلال حدث نظمه مركز "تشاريس كريستيان"، قائلة إن منتقديها على تويتر غالبًا ما يهاجمونها بشأن موقفها المؤيد للسلاح، ويسألون عما إذا كان يسوع بحاجة إلى بندقية AR-15.

وردت بويبرت بتهكم على هذه التعليقات قائلة: "حسنًا، لم يكن لديه ما يكفي من بنادق AR-15 لمنع حكومته من قتله". وضحك ضحك الجمهور الحاضر ردا على ذلك لأنه كان يعلم أن الأمر مجرد مزحة.

لكن تعليقات النائبة عن الحزب الجمهوري أثارت موجة غضب ساخطة بعد انتشارها على وسائل التواصل الاجتماعي. فقد لجأ البعض إلى نشر آيات دينية من الإنجيل معتبرا أن يسوع أراد الموت بكامل إرادته.

يذكر أن هذه التصريحات ليست الوحيدة المثيرة للجدل التي أدلت بها بويبرت خلال هذا اللقاء. فقد تعرضت عضوة الكونغرس لانتقادات على نطاق واسع بعد أن قالت إنها تصلي من أجل موت الرئيس جو بايدن.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم