مصانع ماسك للسيارات "أفران عملاقة" تخسر المليارات وتلتهم ثروته بسبب تعطل الإنتاج

الملياردير الأمريكي إيلون ماسك
الملياردير الأمريكي إيلون ماسك © أ ف ب

أعلن الملياردير الأمريكي إيلون ماسك إن مصانع شركة "تيسلا" الجديدة في ألمانيا والولايات المتحدة "تخسر مليارات الدولارات" بسبب نقص البطاريات وتعطل الإمدادات في الصين.

إعلان

وأطلق الملياردير على المصانع في برلين وأوستن بولاية تكساس الأمريكية لقب "أفران النقود العملاقة" في إشارة إلى انها تلتهم ثروته الطائلة.

وأدت الإجراءات المصاحبة لكوفيد-19 في الصين عام 2022، بما في ذلك شنغهاي حيث يوجد مصنع ضخم لتيسلا، إلى زيادة صعوبة تشغيل الشركات المصنعة.

وقال ماسك: "كل مصانع برلين وأوستن هي أفران عملاقة للمال في الوقت الحالي. إنها حقاً مثل صوت هدير عملاق وهو صوت نقود مشتعلة".

وأضاف أن المصانع "تخسر مليارات الدولارات في الوقت الحالي. هناك الكثير من النفقات وبالكاد تستطيع الإنتاج". فمصنع أوستن ينتج حالياً عدداً "ضئيلاً" من السيارات بسبب أن بعض مكونات بطارياتها كانت "عالقة" في ميناء صيني "مع عدم وجود أحد لنقلها".

وتابع: "سيتم إصلاح كل هذا بسرعة كبيرة لكنه يتطلب الكثير من الاهتمام"، لأن إغلاق شنغهاي كان "صعباً للغاية" بالنسبة ليسلا التي أفادت تقارير بأنها أوقفت معظم إنتاجها في "المصنع الضخم" في المدينة لأسابيع.

وكان ماسك قد أعلن قبل أيام إن "تيسلا" تخطط للتخلي عن 3.5٪ من قوتها العاملة حول العالم بعد أن قال في وقت سابق إن لديه "شعوراً سيئاً للغاية" بشأن الاقتصاد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم